هل الحليب المعلب آمن من فيروس كورونا؟

هل الحليب المعلب آمن من فيروس كورونا؟

ليس هناك من ينكر حقيقة أن الحليب هو عنصر أساسي في حياتنا ويعطي أجسامنا الكالسيوم والمعادن التي نحتاجها بشدة، ولكن الكثير من التساؤلات تدور حول مدى سلامة عبوات الحليب وخلو أسطحها من الفيروسات والجراثيم. ومنذ أن بدأ العالم في محاربة فيروس كورونا، خرج الناس بأفكار غريبة لضمان النظافة وبعض هذه الأفكار الغريبة أصبحت شائعة مثل غسل عبوات الحليب…




تعبيرية


ليس هناك من ينكر حقيقة أن الحليب هو عنصر أساسي في حياتنا ويعطي أجسامنا الكالسيوم والمعادن التي نحتاجها بشدة، ولكن الكثير من التساؤلات تدور حول مدى سلامة عبوات الحليب وخلو أسطحها من الفيروسات والجراثيم.

ومنذ أن بدأ العالم في محاربة فيروس كورونا، خرج الناس بأفكار غريبة لضمان النظافة وبعض هذه الأفكار الغريبة أصبحت شائعة مثل غسل عبوات الحليب باستخدام المنظفات أو حتى غسل الخضار بالصابون.

ولوضع حد لهذه الأساطير، أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا، بعض النصائح لضمان أن الحليب المعبأ مناسب للاستهلاك وخالي من الفيروسات، على النحو التالي:

– بعد شراء عبوة الحليب وإحضارها إلى المنزل، تأكد من غسل يديك جيداً، قبل أن تقوم بشطف عبوة الحليب بالماء الجاري.

– ينصح خبراء الصحة بتجنب رش المطهرات على عبوة الحليب أو غسلها بالمنظفات، لأن المواد الكيميائية تشكل خطراً على الصحة إذا تسربت إليها بشكل أو بآخر.

– بعد رشها بالماء، اترك العبوة جانباً لبعض الوقت حتى تجف، ثم قم بغسل يديك ثانية.

– تجنب استخدام منشفة لتجفيف عبوة الحليب لأن المناشف قد تحتوي على ميكروبات ضارة.

– عند الحاجة لاستهلاك الحليب قم بغليه جيداً حتى لو كان مبستراً، لتضمن خلوه من أي عوامل ضارة.

– احتفظ بعبوات الحليب في الثلاجة حتى تحافظ على صلاحيتها لفترة أطول.

– قبل الاستهلاك تأكد من مدة صلاحية الحليب الموجود على العبوة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً