«صحة دبي»: إدخال تقنية تهبيط نشاط الكائنات المجهرية على وحدات البلازما لمرضى «كورونا»

«صحة دبي»: إدخال تقنية تهبيط نشاط الكائنات المجهرية على وحدات البلازما لمرضى «كورونا»

أكد د. حسين السمت، مساعد مدير إدارة المختبرات وعلم الوراثة بهيئة الصحة في دبي، أن إدارة المختبرات وعلم الوراثة أجرت تقييماً لعدد من الفحوص الخاصة بفحص الأجسام المضادة لفيروس كورونا التاجي بنوعيها، وهي الفحوص التي تكشف عن وجود الأجسام المضادة والنوع الآخر الذي يقوم بفحص تعداد الأجسام المضادة، وتم اعتماد الأفضل منها حسب جودة ودقة النتائج والفحوص المتوفرة في …

emaratyah

أكد د. حسين السمت، مساعد مدير إدارة المختبرات وعلم الوراثة بهيئة الصحة في دبي، أن إدارة المختبرات وعلم الوراثة أجرت تقييماً لعدد من الفحوص الخاصة بفحص الأجسام المضادة لفيروس كورونا التاجي بنوعيها، وهي الفحوص التي تكشف عن وجود الأجسام المضادة والنوع الآخر الذي يقوم بفحص تعداد الأجسام المضادة، وتم اعتماد الأفضل منها حسب جودة ودقة النتائج والفحوص المتوفرة في الهيئة ويتم حالياً فحص عينات المرضى حسب طلب الطبيب المعالج.
وقال د. حسين: أما بخصوص فحوص البلازما العلاجية والمسحوبة من المتعافين من كوفيد -19 ويتم استخدامها لمرضى الكوفيد لدعم وتقويه جهاز المناعة لديهم، فإن إدارة المختبرات اتخذت أفضل التقنيات لفحص هذه الوحدات وبأعلى درجات السلامة والأمان من خلال إجراء فحوص طبية ومخبرية للمتبرعين بالبلازما العلاجية قبل وبعد التبرع.
كما تم إدخال تقنية تهبيط نشاط الكائنات المجهرية على جميع وحدات البلازما العلاجية قبل صرفها للمرضى للتأكد من سلامتها وضمان جودتها وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.
وأكد أنه واجهتهم في بداية الجائحة بعض التحديات، خاصة عندما ازداد عدد الفحوص لأضعاف القدرة الاستيعابية للمختبر مع وجود شح وتأخير في توريد المواد والأجهزة اللازمة للفحوص بسبب ازدياد الطلب العالمي على هذه المواد والأجهزة، والازدياد الهائل لعدد العينات في فترة زمنية قصيرة، إضافة إلى تحد كبير متمثل في عدم ارتباط جهات المسح بالأنظمة الإلكترونية للهيئة ما كان يستلزم الكثير من الوقت والجهد لإدخال البيانات في نظام التسجيل الصحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً