أضرار تأخر الزواج على المرأة

أضرار تأخر الزواج على المرأة

التأخر في الزواج مشكلة كبيرة جدا في حياة المرأة مهما حاولت أن تقول عكس ذلك أو تخفي مشاعرها حيال تأخر زواجها، لأنها لن تستطيع أن تخفي حبها للأمومة وأمنياتها الجميلة بالزواج من فارس أحلامها أو الارتباط برجل مكتمل الرجولة يعي جيدا قدرها ويخلص لها ويساعدها في تكوين أسرة سعيدة وجميلة. والتأخر في الزواج ليس مشكلة فردية …

التأخر في الزواج مشكلة كبيرة جدا في حياة المرأة مهما حاولت أن تقول عكس ذلك أو تخفي مشاعرها حيال تأخر زواجها، لأنها لن تستطيع أن تخفي حبها للأمومة وأمنياتها الجميلة بالزواج من فارس أحلامها أو الارتباط برجل مكتمل الرجولة يعي جيدا قدرها ويخلص لها ويساعدها في تكوين أسرة سعيدة وجميلة.

والتأخر في الزواج ليس مشكلة فردية بل هي مشكلة جماعية ومجتمعية وعلى المجتمعات الإنتباه لها حتى يتم إيجاد حلول للأسباب المتعلقة بالمجتمع والعادات والاعتقادات، وبتلك التي تتعلق بالظروف الإقتصادية من خلال مساعدة الشباب.

أضرار تأخر الزواج على المرأة

التأخر في الزواج يلحق أضرارا جسيمة بالمرأة منها

التأثير على قدرتها على الإنجاب

مع كبر عمر المرأة تقل الخصوبة لديها وهو أمر طبيعي يعود إلى قلة مخزون المبيض مع مرور الوقت، حيث تبدأ خصوبة المرأة بالتناقص نوعا ما بعد سن الثلاثين، بينما تنخفض بمعدل أكبر بعد سن الخامسة والثلاثين وذلك بحسب تقدير الأطباء المختصين.

ضياع الفرص منها

ومن ناحية أخرى وحتى ولو كانت المرأة في مرحلة الخصوبة و لديها متسع من الوقت للإنجاب، تأتي بعض الاعتقادات التي تحول دون ذلك، مثل بعض الاعتقادات الخاطئة التي ترى أنه من الأفضل للرجل أن يتزوج الفتاة العشرينية بحجة أنها تملك فرصا أكبر في الإنجاب، ولذلك تضيع فرصة المرأة بعد دخولها في عمر الـ 30 وتقل الفرص كلما زاد عمر المرأة مهما بدت صغيرة شكلا وأقل من عمرها بكثير.

تعرض المرأة لنوبات متكررة من الاحباط

المرأة مخلوق رقيق وحساس، ولذلك ومهما حاولت التأقلم مع التأخر في الزواج إلا أنها قد تتعرض لنوبات متكررة من الإحباط، الأمر الذي يؤثر سلبا على نفسيتها التي تسوء أكثر وأكثر بسبب التوتر والقلق الذي يحيط بها و بأسرتها بسبب التأخر في الزواج.

التعرض لضغوط نفسية بسبب تدخلات الآخرين

مع الأسف الشديد كلما طال التأخر في الزواج كلمات تعرضت المرأة لضغوط نفسية شديدة بسبب تدخلات الآخرين سواء بتكرار السؤال عن موعد زواجها أو عّن أسباب التأخر في الزواج، وكلها أمور خارجة عّن إرادتها والله سبحانه وتعالى أعلم بها و بالأصلح لها، كما أنه ليس من اللائق أبدا أن يتدخل الإنسان فيما لا يعنيه، وهذا القول ينطبق على هؤلاء المتطفلين الذين يجرحون مشاعرها في كل مرة يسألون فيها هذه الأسئلة، لماذا لم تتزوجي حتى الآن، و متى سنفرح بك ولَك.

فقدان الثقة

من أضرار التأخر في الزواج على المرأة، زعزعة ثقتها في نفسها كما يحدث في بعض الحالات التي تركز فيها المرأة على الزواج فقط، وتهمل تعليمها وإثبات ذاتها وتعجز عن تكوين شخصية ناجحة في المجتمع، أما المرأة الناجحة فهي لا تفقد الثقة في نفسها أبدا مهما تأخر زواجها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً