مواصلات الإمارات توفّر 58 مركزاً لفحص الإطارات وصيانتها

مواصلات الإمارات توفّر 58 مركزاً لفحص الإطارات وصيانتها

إهمال صيانة الإطارات يعرضها لخطر الانفجار على الطريق. من المصدر أفاد مدير التطوير الفني في مواصلات الإمارات، المهندس فاضل عطا الله، بأن المؤسسة وفّرت 58 مركز صيانة، لتقديم خدمات فحص الإطارات وصيانتها واستبدالها إن لزم، بالإضافة إلى فحص الموازنة والمعايرة لزوايا الإطارات مع المركبة بما يضمن استمرارية أداء الإطارات بأفضل جودة، وثبات المركبة على الطرقات.

alt

إهمال صيانة الإطارات يعرضها لخطر الانفجار على الطريق. من المصدر

أفاد مدير التطوير الفني في مواصلات الإمارات، المهندس فاضل عطا الله، بأن المؤسسة وفّرت 58 مركز صيانة، لتقديم خدمات فحص الإطارات وصيانتها واستبدالها إن لزم، بالإضافة إلى فحص الموازنة والمعايرة لزوايا الإطارات مع المركبة بما يضمن استمرارية أداء الإطارات بأفضل جودة، وثبات المركبة على الطرقات.

وأوضح أنه تم تزويد مراكز الخدمة بأحدث أجهزة صيانة الإطارات ذات الجودة العالية، حيث يتم التأكد من جودتها من خلال التقييم الفني بإشراف لجنة فنية مختصة، لضمان تقديم خدمات صيانة الإطارات على أعلى مستوى من الاحترافية ووفق أفضل الممارسات المعتمدة محلياً وعالمياً باختلاف أنواع الإطارات والشركات المصنعة.

وأشار إلى أنه تم توفير خدمة المساعدة على الطريق على مدار الساعة، والتي تصل إلى مكان المركبة في أي مكان في الدولة في مدة زمنية لا تتجاوز 30 دقيقة بعد طلبها من خلال مركز الاتصال على الرقم 8006006، وتقدم من خلال خدمة مساعدة جميع أعمال الصيانة الفنية للمركبات بما فيها فحص وصيانة واستبدال الإطارات.

وعدد عطا الله، الأعراض الظاهرية التي تدل على ضرورة صيانة أو استبدال إطارات المركبة بشكل فوري في حال اكتشافها، ومنها مرور أكثر من أربع سنوات على تاريخ التصنيع، ووجود تشققات على الجدار الجانبي للإطار، أو انخفاض سماكة مداس الإطارات عن العمق المسموح به حسب التوصيات المصنعية، وظهور الندب والانتفاخات على جسم الإطار تستدعي الاستبدال، أو في حال وجود اهتزاز للمركبة.

وأكد أن إهمال صيانة الإطارات يعرضها لخطر الانفجار والتسبب في حوادث بليغة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً