النكاف لا يُصيب الأطفال فقط

النكاف لا يُصيب الأطفال فقط

قالت مؤسسة “صحة الطفل” إن مرض النكاف لا يُصيب الأطفال فقط، بل يمكن أن يهاجم البالغين أيضاً. وأوضحت المؤسسة الألمانية أن النكاف هو مرض فيروسي ينتقل من شخص لآخر مسبباً التهاباً وتورماً في الغدد اللعابية، خاصة النكافية، كما قد تظهر أعراضه على شكل صداع شديد، والتهاب في الكلى، والبنكرياس، والدماغ. وفي أسوأ الحالات قد تتطور الحالة لأضرار دائمة في السمع،…




alt


قالت مؤسسة “صحة الطفل” إن مرض النكاف لا يُصيب الأطفال فقط، بل يمكن أن يهاجم البالغين أيضاً.

وأوضحت المؤسسة الألمانية أن النكاف هو مرض فيروسي ينتقل من شخص لآخر مسبباً التهاباً وتورماً في الغدد اللعابية، خاصة النكافية، كما قد تظهر أعراضه على شكل صداع شديد، والتهاب في الكلى، والبنكرياس، والدماغ.

وفي أسوأ الحالات قد تتطور الحالة لأضرار دائمة في السمع، والتهاب الخصيتين، أو المبايض.

ومن جانبها توصي اللجنة الدائمة للتطعيم بالوقاية من هذا المرض بخطوتين، بين 11 و14 شهراً، يإعطاء الرضيع أول جرعة من التطعيم المشترك ضد الحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية.

ويكون التطعيم الثاني، ضد الحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية بعد أربعة أسابيع من الأول، على أقصى تقدير بنهاية العام الثاني من عمر الطفل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً