“الاتحادية للشباب”: الإمارات قدمت نموذجاً مبتكراً عالمياً في تمكين الشباب

“الاتحادية للشباب”: الإمارات قدمت نموذجاً مبتكراً عالمياً في تمكين الشباب

أكد مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية لمركز الشباب العربي سعيد محمد النظري، أن الإمارات قدمت نموذجاً مبتكراً عالمياً في تمكين الشباب وتزويدهم بمهارات تؤهلهم للتعامل مع المتطلبات والاحتياجات المستقبلية كافة، وأشار إلى أن المهارات هي الأداة الأساسية لشباب اليوم لمواجهة التحديات وصقل قدراتهم ليكونوا مؤهلين لابتكار الحلول المناسبة لها والذي يصب في الوقت ذاته في…




alt


أكد مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية لمركز الشباب العربي سعيد محمد النظري، أن الإمارات قدمت نموذجاً مبتكراً عالمياً في تمكين الشباب وتزويدهم بمهارات تؤهلهم للتعامل مع المتطلبات والاحتياجات المستقبلية كافة، وأشار إلى أن المهارات هي الأداة الأساسية لشباب اليوم لمواجهة التحديات وصقل قدراتهم ليكونوا مؤهلين لابتكار الحلول المناسبة لها والذي يصب في الوقت ذاته في الارتقاء بعمل جميع القطاعات ودعم الحكومات في توجهها نحو الريادة والتميز في أدائها.

وقال النظري في تصريح له، بمناسبة اليوم العالمي لمهارات الشباب، إن “الاهتمام بالشباب و توفير جميع الممكنات لهم أصبح اليوم أولوية وضرورة ملحة أمام جميع الحكومات لأنهم الأساس والوسيلة التي تمكن من مواصلة مسيرة التطور والتقدم في أي مجتمع من المجتمعات”، مشيداً بالاهتمام الكبير الذي توليه قيادة الإمارات للشباب وتوفير جميع الممكنات لهم والذي أهلهم اليوم لترك بصمات واضحة في كثير من المحافل العالمية.

وأوضح أن “تزويد الشباب بالمهارات كان مهمة وغاية رئيسة ومنهجاً عملت عليه الإمارات ومحوراً رئيساً في الأجندة الوطنية للشباب والمبادرات والفعاليات التي تطلقها المؤسسة الاتحادية للشباب ومركز الشباب العربي والتي تحرص على الجمع بين تزويد الشباب بالمعارف العملية والعلمية، والمهارات الحياتية والمستقبلية لأن التسلح بالمهارات وامتلاك جميع أدواتها كان وسيبقى الوسيلة التي تمكن الشباب من تحقيق طموحاتهم وآمالهم وأن يكونوا القوة الفاعلة في مجتمعاتهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً