خبير يكشف الهدف الرئيسي لفيروس كورونا في الجسم

خبير يكشف الهدف الرئيسي لفيروس كورونا في الجسم

للأسف، يقترب عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد الى 14 مليون إصابة فيما لا زال الفيروس التاجي يضرب العالم بعنف ويصيبه بالشلل والذعر في تخوف من عودة تفشي مرض كوفيد 19 بشكل أكثر شراسة وقوة خلال فصل الخريف المقبل. ومنذ اكتشافه والبحث في كافة اعراضه، تبين للباحثين أن فيروس كورونا المستجد يصيب بشكل أساسي الرئتين ويعرض المصابون به لمرض…

للأسف، يقترب عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد الى 14 مليون إصابة فيما لا زال الفيروس التاجي يضرب العالم بعنف ويصيبه بالشلل والذعر في تخوف من عودة تفشي مرض كوفيد 19 بشكل أكثر شراسة وقوة خلال فصل الخريف المقبل.

ومنذ اكتشافه والبحث في كافة اعراضه، تبين للباحثين أن فيروس كورونا المستجد يصيب بشكل أساسي الرئتين ويعرض المصابون به لمرض الالتهاب الرئوي الحاد الذي قد يؤدي للوفاة في حال معاناة المصاب من امراض مزمنة أخرى.

لكن هذا الاعتقاد يبدو ضعيفاً اليوم بعدما تمكن خبير روسي من اكتشاف الهدف الرئيسي لمهاجمة مرض كوفيد 19 خلايا الجسم.

فما هو العضو او الجهاز الذي يستهدفه كوفيد-19 في أجسام المصابين به؟

كورونا يستهدف الأوعية الدموية وليس الرئتين

هذا ما توصل اليه أندريه غروموف، رئيس مركز الوقاية من تجلط الدم في نوفوسيبيرسك، مشيراً في حديث لقناة “روسيا 24” التلفزيونية أن الهدف الرئيسي لفيروس كورونا المستجد، ليس الرئتين، بل الاوعية الدموية.

وقال الخبير الروسي: “لقد فحصنا 40 مريضاً بعد شفائهم من كوفيد-19 واكتشفنا عند ما لا يقل عن ثلثهم تغيرات في الدم وتغيرات سريرية استمرت أكثر من شهرين، وكذلك التهابات في الأوعية الدموية. وتعد هذه التغيرات من سمات تجلط الدم، كالتي يمكن ملاحظتها قبل حدوث الجلطة الدماغية أو في المرحلة الحادة من تطورها”.

وأوضح غروموف أن فيروس كوفيد-19 يسبب التهابات في الشعيرات الدموية والأوعية الدموية وفي خلايا الدم، مضيفاً “هذه ثلاثة أهداف رئيسية، أي أن الرئة هدف ثانوي. وهذا هو السبب الرئيسي لعدوانيته وعواقبها”.

ويعلق غروموف أن الأمل كان منذ بداية العمل على مكافحة المرض، إمكانية كشف المشاكل الصحية التي يسببها الفيروس داخل الأوعية الدموية بهدف التوصل الى الدواء المناسب. “وهو ما حصل بالفعل، حيث تمكنا من فك تشفير مسببات أمراض الأوعية الدموية، واكتشفنا أننا لا نواجه سبباً واحداً، بل عدة أسباب، حيث يتطور المرض بصورة مختلفة عند المرضى، أي نفس الدواء لا يصلح للجميع” بحسب ما نقل موقع روسيا اليوم عن الخبير الروسي.

لكن يعدو غروموف ليؤكد أن المرض قابل للعلاج خصوصاً في مرحلته الأولى. مضيفاً “إذا بدأت معالجة المرض في الساعات الأولى أو بعد يوم أو يومين من الإصابة، فمن المحتمل جداً الشفاء خلال 3-5 أيام. وهذا ما تؤكده النتائج الروسية والأجنبية، التي تفيد بأن العقاقير المضادة للفيروسات تكون فعالة في أول 3-5 أيام.”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً