بعد حظر 59 تطبيقا.. الهند تطرح 77 سؤالا على صناع التطبيقات الصينية المحظورة بشأن الأمن والرقابة

بعد حظر 59 تطبيقا.. الهند تطرح 77 سؤالا على صناع التطبيقات الصينية المحظورة بشأن الأمن والرقابة

وضعت الحكومة الهندية استبيانًا مفصلاً لناشري التطبيقات الصينية الـ 59 التي تم حظرها في البلاد الشهر الماضي، وبحسب ما ورد تضمنت قائمة الأسئلة الـ 77 استفسارات حول سياسات أمان البيانات الخاصة بهم، بالإضافة إلى المحتوى الذي يقدمونه لمستخدميهم في الهند.

وضعت الحكومة الهندية استبيانًا مفصلاً لناشري التطبيقات الصينية الـ 59 التي تم حظرها في البلاد الشهر الماضي، وبحسب ما ورد تضمنت قائمة الأسئلة الـ 77 استفسارات حول سياسات أمان البيانات الخاصة بهم، بالإضافة إلى المحتوى الذي يقدمونه لمستخدميهم في الهند.

ووفقًا لـ “رويترز”، سُئل الناشرين عما إذا كانوا يراقبون المحتوى أو يعملون نيابة عن الحكومات الأجنبية، وسيتعين عليهم أيضًا الكشف عما إذا كانوا يضغطون على المؤثرين للترويج لمنتجاتهم وخدماتهم.

ومنحت وزارة تكنولوجيا المعلومات الهندية الشركات ثلاثة أسابيع للرد على الاستفسارات، ولا توجد وعود حول ما إذا كان يمكن رفع الحظر على بعض هذه التطبيقات بناءً على إجاباتهم. تتضمن التطبيقات المحظورة الـ 59 أمثال TikTok و UC Browser و ShareIt و ES File Explorer و SHEIN والمزيد.

يشير التقرير إلى أن الحكومة قلقة بشأن الرقابة على الأخبار من قبل الحكومة الصينية، يبدو أن أحد الأسئلة يتعلق بما إذا كان التطبيق يفرض رقابة على أي محتوى متعلق بـ هجوم كشمير 2019، ويبدو أن الحكومة تسعى أيضًا للحصول على إجابات حول ما إذا كانت هذه الشركات على اتصال بنجوم السينما والصحفيين وغيرهم من المشاهير في الدولة للترويج لأي من منتجاتهم أو خدماتهم.

وقال التقرير إن أسئلة أخرى تدور حول المعلنين وهياكل الأعمال والممارسات الضريبية وسياسات الخصوصية. أخيرًا ، تريد الحكومة أيضًا معرفة ما إذا كانت قد واجهت تحقيقات في الولايات المتحدة أو أوروبا أو في أي مكان آخر لجمع البيانات. تم إرسال الاستبيان إلى ناشري جميع التطبيقات الـ 59.

ورد TikTok على طلب رويترز للحصول على تعليق ، قائلاً إنها تعمل على الرد على استفسارات الوزارة. وادعت أيضًا أن خدمتها تمتثل لجميع القوانين الهندية وأكدت أن خصوصية البيانات هي أولويتها القصوى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً