«الهوية»: أولوية العودة لمن لهم أقارب من الدرجة الأولى في الدولة

«الهوية»: أولوية العودة لمن لهم أقارب من الدرجة الأولى في الدولة







المقيمون الموجودون في الخارج مطالبون بالحصول على تصريح دخول. تصوير: إريك أرازاس أكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أنها تراجع جميع طلبات عودة المقيمين المقدمة إليها عبر قنواتها الذكية، مشيرة إلى أنها تعطي الأولوية لطلبات المقيمين الذين لهم أقارب من الدرجة الأولى فقط.

تراجع جميع الطلبات عبر قنواتها الذكية

alt

المقيمون الموجودون في الخارج مطالبون بالحصول على تصريح دخول. تصوير: إريك أرازاس

أكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أنها تراجع جميع طلبات عودة المقيمين المقدمة إليها عبر قنواتها الذكية، مشيرة إلى أنها تعطي الأولوية لطلبات المقيمين الذين لهم أقارب من الدرجة الأولى فقط.

جاء ذلك، رداً على استفسارات وردت للهيئة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حول أسباب تأخر البت في طلبات عودة مقدمة من مقيمين موجودين في دول متعددة، ورفض بعض الطلبات رغم تقديمها أكثر من مرة.

وتطلب الهيئة من الأفراد عند التقدم بطلب تصريح عودة من الخارج، إدراج مستندات ووثائق، من بينها، إثبات صلة قرابة أحد الأفراد داخل الدولة (اختياري)، وصورة من الإقامة وجواز السفر (إجباري).

ورداً على تساؤلات أثيرت حول إلغاء تصريح العودة، عقب تحديث قرارات مجلس الوزراء السابقة بشأن تمديد الإقامات وأذونات الدخول وبطاقات الهوية، حتى ديسمبر المقبل، ومنح مهلة للمقيمين لتجديد إقاماتهم وبطاقات الهوية المنتهية، أكدت الهيئة أن تصريح العودة لايزال قائماً وشرطاً لدخول الدولة.

وأوضحت الهيئة أنه يتوجب علي المقيمين الموجودين في الخارج قبل القدوم، الحصول على تصريح دخول، عبر نظام الخدمات الذكية للهيئة، فضلاً عن إجراء فحص «كوفيد-19» من خلال المراكز المعتمدة في بعض الدول، وتكون النتيجة سلبية حتى يتمكنوا من العودة.

في المقابل، نوَّه مقيمون بسرعة حصولهم على الموافقة على طلبات عودتهم إلى الدولة، عقب استئناف حركة الطيران بين الإمارات ودولهم مطلع الشهر الجاري، ما أسهم في لم شملهم من جديد مع عائلاتهم داخل الدولة، بعد نحو ثلاثة أشهر بسبب تعليق حركة الطيران الدولي.

وخصصت الهيئة عبر موقعها للخدمات الذكية، خدمة للمقيمين الموجودين خارج الدولة، ممن لديهم إقامات سارية، تتيح لهم إمكانية إصدار تصاريح لدخول دولة الإمارات وتسهيل عودتهم في الحالات الطارئة وتعتمد الموافقة على الطلبات على الأوضاع الراهنة، ويخول هذا التصريح حامله للدخول إلى الدولة خلال 21 يوماً من تاريخ الموافقة، فيما خصصت الرابط https:/‏‏‏‏‏‏‏/‏‏‏‏‏‏‏smart.gdrfad.gov.ae/‏‏‏‏‏‏‏Smart_OTCServicesPortal/‏‏‏‏‏‏‏ReturnPermitServiceForm.aspxلتقديم طلبات تصاريح الدخول لحملة إقامة إمارة دبي.

وأكدت الهيئة أنه يتم إصدار التصاريح تدريجياً ضمن ضوابط، وذلك في ظل الأوضاع الصحية الراهنة، وحفاظاً على سلامة المقيمين الراغبين في العودة إلى الدولة، لافتة إلى أنه يتم إلغاء الطلب في حالة إرجاعه ثلاث مرات لوجود نواقص في البيانات أو عدم استكمال الوثائق المطلوبة، علماً بأن القواعد واللوائح قابلة للتغيير من دون إشعار.

ونبَّهت الهيئة على المراجعين عدم حجز أو شراء تذاكر السفر أو السفر قبل الموافقة على طلب الدخول إلى الدولة، موضحة أن مراجعة الطلب قد تتطلب بعض الوقت، وبعد الحصول على الموافقة يمكن للأفراد حجز تذاكر السفر وفقاً لتاريخ سفرهم الفعلي، حيث تعتبر التواريخ المدخلة في الطلب افتراضية.

ودعت الهيئة المتعاملين إلى التأكد من صحة معلومات جواز السفر في الطلب، إذ يجب استخدام جواز السفر نفسه لحجز تذكرة السفر والقدوم إلى الدولة، وفي حالة وجود اختلاف في بيانات جواز السفر يجب طلب الحصول على تصريح دخول جديد.

السماح للمقيمين خارج الدولة لأكثر من 6 أشهر بالعودة

أكد المتحدث الرسمي للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية العميد خميس الكعبي، السماح للمقيمين ممن انتهت إقامتهم والموجودين خارج الدولة لمدة أكثر من ستة أشهر، على خلفية تعليق حركة الطيران الدولي والإجراءات الاحترازية المطبقة بسبب جائحة «كورونا»، بالعودة إلى الدولة وفق الإجراءات المتبعة.

وأشار الكعبي إلى أن أمامهم مهلة شهر من تاريخ وصولهم إلى الدولة، لتعديل وضعهم، وتجديد إقامتهم، وبطاقة الهوية المنتهية.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً