ارتفاع حصيلة الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان إلى 11 قتيلاً على الأقل

ارتفاع حصيلة الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان إلى 11 قتيلاً على الأقل

لقي العديد من الجنود مصرعهم في قتال على الحدود بين الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين، أرمينيا وأذربيجان في الأيام الأخيرة، وأبلغ الجانبان عن وقوع خسائر. وذكرت وزارة الدفاع الأرمينية في العاصمة يريفان اليوم الثلاثاء أن اثنين من ضباطها قتلوا، وأفادت وزارة الدفاع الأذرية في باكو بضابطين رفيعي المستوى.ولفت متحدث باسم وزارة الدفاع الأذرية إلى قتال عنيف في …




جندي ودبابة أذرية على الجبهة ضد أرمينيا (أرشيف)


لقي العديد من الجنود مصرعهم في قتال على الحدود بين الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين، أرمينيا وأذربيجان في الأيام الأخيرة، وأبلغ الجانبان عن وقوع خسائر.

وذكرت وزارة الدفاع الأرمينية في العاصمة يريفان اليوم الثلاثاء أن اثنين من ضباطها قتلوا، وأفادت وزارة الدفاع الأذرية في باكو بضابطين رفيعي المستوى.

ولفت متحدث باسم وزارة الدفاع الأذرية إلى قتال عنيف في منطقة توفوز شمال غرب أذربيجان.

وأعربت روسيا عن قلقها من التصعيد بين أرمينيا وأذربيجان العدوتان، بسبب الصراع في منطقة ناغورنو قره باخ المتنازع عليها.

وأفادت وكالة أنباء انترفاكس الروسية بأن موسكو دعت الجانبين إلى الانسحاب واحترام وقف إطلاق النار، وفقاً لتعليقات المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، وعرضت روسيا التوسط في المفاوضات لإنهاء الصراع.

ووفقاً للمعلومات الواردة من باكو، قتل 11 شخصاً من الجانب الأذري منذ أول أمس الأحد، في القتال، ولم يتضح العدد الحقيقي للقتلى والجرحى.

يشار إلى منطقة ناغورنو قره باخ، معترف بها دولياً جزءاً من أذربيجان ذات الأغلبية المسلمة، ولكن يسيطر عليها الانفصاليون الأرمن المسيحيون.

ودار القتال الأخير في شمال المنطقة المتنازع عليها.

وتبادل الجانبان اللوم عن مسؤولية اندلاع القتال، واتهمت وزارة الدفاع الأذرية أرمينيا بشن حملة جديدة للاستيلاء على المزيد من الأراضي في أذربيجان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً