الإمارات وجيرسي تتفقان على مبادرات لدعم الأعمال التجارية

الإمارات وجيرسي تتفقان على مبادرات لدعم الأعمال التجارية

نظمت سفارة الإمارات في لندن بالتعاون مع وزارة الاقتصاد بالدولة، ندوة افتراضية هي الأولى من نوعها مع حكومة جيرسي بهدف التباحث في مجالات التعاون المشتركة وفرص الاستثمار والنمو بين البلدين. وترأس وفد جيرسي وزير العلاقات الخارجية السيناتور إيان غورست، فيما ترأس وفد الإمارات سفير الدولة لدى المملكة المتحدة منصور عبدالله خلفان بالهول، وتحدث السفير في كلمته عن…




alt


نظمت سفارة الإمارات في لندن بالتعاون مع وزارة الاقتصاد بالدولة، ندوة افتراضية هي الأولى من نوعها مع حكومة جيرسي بهدف التباحث في مجالات التعاون المشتركة وفرص الاستثمار والنمو بين البلدين.

وترأس وفد جيرسي وزير العلاقات الخارجية السيناتور إيان غورست، فيما ترأس وفد الإمارات سفير الدولة لدى المملكة المتحدة منصور عبدالله خلفان بالهول، وتحدث السفير في كلمته عن كافة الإجراءات الاحترازية التي قامت بها الدولة منذ بدء تفشي وباء كورونا في العالم، وكافة خطط الإمارات لإنعاش الاقتصاد ما بعد الأزمة، وعن الهيكلة الوزارية الجديدة واهتمام الدولة بالاقتصاد الرقمي والتصنيع والاختراعات والتكنولوجيا.

كما تطرق السفير إلى مشروع مسبار الأمل الذي ينطلق هذا الأسبوع، والذي يعد مثالا فريدا للنظرة الثاقبة للقيادة الحكيمة للإمارات، الرامية إلى بناء قدرات الشباب في مجال العلوم وتعزيز إسهامات الدولة مع الدول المتقدمة في هذ المجال معربا عن رغبته في زيارة جيرسي قريباً لمتابعة سبل التعاون المشتركة بين البلدين.

من جهته، تطرق وزير العلاقات الخارجية في حكومة جيرسي إلى التحديات الاقتصادية التي تواجهها دول العالم إثر انتشار فيروس كورونا، وقال إن “حكومته تولي اهتماماً كبيراً بإنعاش الاقتصاد، منوها بمثل هذه الشراكات مع الإمارات التي تعتبر من الخطوات الهامة لإنعاش الاقتصاد”.

وعبر الوزير عن شكره للسفير بالهول على توفير هذ المنصة الهامة لدعم الشراكات في جيرسي الراغبة بالاستثمار في الإمارات، مشيداً بمشروع مسبار الأمل ودور الإمارات السباق في هذا المجال، ورحب بزيارة السفير القادمة لجيرسي.

وركزت الندوة على قطاعات الخدمات المالية، والاقتصاد الرقمي والأغذية والمشروبات، وشارك فيها متحدثون من كلا البلدين، إذ تحدث عن قطاع الخدمات المالية الرئيس التنفيذي لمركز دبي المالي العالمي عارف الأميري، والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي العالمي ريتشارد تنغ، فقدما نبذة عن تطور السوق المالي في الدولة والخدمات المقدمة للشركات، فضلاً عن تقديم المشورة لشركات جيرسي بشأن كيفية إنشاء أعمال تجارية في دولة الإمارات والفرص التجارية المتاحة في الدولة.

وشارك في الجلسة الثانية حول قطاع الاقتصاد الرقمي الرئيس التنفيذي لمركز دبي للبلوك تشين مروان الزرعوني، واستعرض دور هذا القطاع الهام والمبادرات والاستراتيجيات لإيجاد فرص مستقبلية للتحول القائم على بلوك تشين والتركيز على جميع التقنيات الناشئة في هذا المجال.

أما الجلسة الثالثة والتي تناولت قطاع الأغذية والمشروبات، فقد شارك فيها رئيس مجموعة عمل الصناعات الغذائية صالح لوتاه، وتم التركيز على قطاع الأغذية في الإمارات والتسهيلات المقدمة، مع التركيز على بعض المنتجات مثل البطاطس واللحوم والألبان، علماً بأن هذا القطاع يحتل مكانة هامة ضمن سياسة الأمن الغذائي في الدولة.

هذا وأعلنت الحكومتان عن عدة مبادرات مشتركة، منها التفاوض بشأن اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار والتي تعتبر عند التوقيع عليها، أول اتفاقية من نوعها بالنسبة لجيرسي، حيث من شأنها أن تساعد على تعزيز تدفقات الاستثمار في كلا الاتجاهين على المدى الطويل.

كما قامت سفارة الدولة لدى المملكة المتحدة ووزارة الاقتصاد في الدولة بالتعاون مع حكومة جيرسي، بخلق بوابة تواصل بين الشركات في كلا البلدين لدعم الشركات وتسهيل دخولها الى السوق، وعبرت 12 شركة من جيرسي عن اهتمامها بعقد اجتماعات ثنائية مع المؤسسات في الدولة بهدف دراسة الخطط المستقبلية للتعاون.

كما تم خلق رابطة لجالية جيرسي في الإمارات خلال مارس (آذار) من هذا العام وهي تتمتع بحضور قوي على الإنترنت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً