التربية: شهادات نهاية العام «إلكترونية» مربوطة برمز «QR Code»


التربية: شهادات نهاية العام «إلكترونية» مربوطة برمز «QR Code»







كشفت وزارة التربية والتعليم مؤخراً، عن ماهية المواصفات والمكونات الجديدة، لبناء شهادات نهاية العام الجاري 2019-2020، التي تتناسب مع تداعيات أزمة كورونا الراهنة، والإجراءات الوقائية والاحترازية المطبقة في مختلف إمارات الدولة، إذ تم ربط الشهادات برمز «QR Code»، يحتوي على بيانات الطالب، مع توفير صلاحيات للحصول عليها إلكترونياً.وأفادت الوزارة في تعميم لها حصلت «الخليج» على نسخة منه،…

كشفت وزارة التربية والتعليم مؤخراً، عن ماهية المواصفات والمكونات الجديدة، لبناء شهادات نهاية العام الجاري 2019-2020، التي تتناسب مع تداعيات أزمة كورونا الراهنة، والإجراءات الوقائية والاحترازية المطبقة في مختلف إمارات الدولة، إذ تم ربط الشهادات برمز «QR Code»، يحتوي على بيانات الطالب، مع توفير صلاحيات للحصول عليها إلكترونياً.
وأفادت الوزارة في تعميم لها حصلت «الخليج» على نسخة منه، بأن الشهادة يتم إرفاقها إلكترونياً بملف الطالب من خلال أنظمة الوزارة، بصيغة PDF، فضلاً عن قنوات أخرى تحدد،عقب صدور النتائج، ويتم توجيه طلبة الصفوف من الأول وحتى الثاني عشر إلى طباعة الشهادة على ورق أبيض عالي الجودة حجم A4، باستخدام طابعة ملونة.
وأكدت أنه تم توحيد معايير إصدار شهادات نهاية العام، لطلبة المراحل الدراسية كافة، ولمختلف أنواع التعليم «الحكومي وثانويات التكنولوجيا التطبيقية وأكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي والتعليم المستمر المتكامل الأكاديمي والدراسة المنزلية والتطبيقي المهني والخاص المطبق لمنهاج الوزارة».

صيغة جديدة

وركزت الوزارة على الخروج بصيغة جديدة تواكب منظومة التعلم عن بعد، من خلال استحداث مواصفات الوثيقة العلمية للطالب، إذ اعتمدت آليات بناء شهادات نهاية العام الجاري للصفوف من الأول إلى الثاني عشر، على ثلاث ركائز أساسية، تضم الركيزة الأولى، وصف مكونات ومسمى شهادات الصف الثاني عشر، في كل من مدارس التعليم العام والخاص المطبقة لمنهاج الوزارة، ومراكز التعليم المستمر المتكامل، وأكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي، وثانويات التكنولوجيا التطبيقية بمسارتها.
وتتضمن الركيزة الثانية المواصفات الفنية للشهادة الدراسية التي تصدر إلكترونياً من نظام المنهل للصفوف من 1-12 للعام الجاري، فيما تحتوي الركيزة الثالثة على مكونات شهادة نهاية العام الأساسية «البيانات والدرجات» للصفوف ذاتها، في مدارس التعليم العام والخاص المطبقة لمنهاج الوزارة ومراكز التعليم المستمر المتكامل.

مكونات الشهادة

وأفادت الوزارة بأن مكونات شهادات الصف الثاني عشر في جميع أنواع التعليم، اشتملت على«مسمى الشهادة» إتمام الدراسة في المرحلة الثانوية، ونوع التعليم «عام – خاص – مستمر – ثانويات التكنولوجيا» مع تحديد المسار والتخصص، وتوضيح نوع المنهاج.
وأوضحت أن الشهادات المستحدثة، تتضمن بيانات ودرجات جميع الصفوف من الأول إلى الثاني عشر، إذ تأتي شهادة طلبة الثاني عشر متكاملة، باللغتين العربية والانجليزية، وتضم المسار والتخصص، وبيانات الطالب والمدرسة، والدرجة بالحروف وبالأرقام، بالإضافة إلى المعدل، والمجموع وسلم الدرجات، وتاريخ إعلان النتيجة، وتاريخ طباعة الشهادة ورقم الموظف المختص.
وتشتمل شهادة نهاية العام لطلبة الصفوف من 1-11، على جميع تلك البيانات، ولكن تقتصر على استخدام الدرجات الوصفية «الحروف» للطالب، ولا تحتوي على «الدرجة بالأرقام والمعدل والمجموع».

تنبيه الكشط

وأشارت إلى أن الشهادات بوصفها الجديد، تضم «درجة الاجتياز، وتنبيه الكشط أو الإلغاء، والإعفاء من مادة إن وجد، وتوضيح إذا كان الطالب لدية خطة فردية من عدمه، ويكون مرجع الشهادة (منظومة التعليم الوطني للمدرسة الإماراتية، والخطة الدراسية، وسياسة التقييم والامتحانات، وبيان احتساب درجة الطالب في نهاية العام الدراسي الجاري، من محصلة أوزان الفصول الدراسية الثلاثة المتوفرة على موقع الوزارة الرسمي).
وركزت المواصفات الفنية لشهادات نهاية العام، على ذكر اسم المدرسة أو المركز، ونوع المسار أو التخصص، وجهة الإصدار، وشعار الدولة والوزارة الرسمي، وختم الوزارة الإلكتروني، وشعار المدرسة الإماراتية، واعتماد التوقيع الإلكتروني (كيو آر)، وجهة الاعتماد «وزارة التربية والتعليم»، وتحتوي شهادات طلبة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية، على جداول ورسم بياني للحضور والغياب ومفاتيح التقييم للمواد الفصلية، والتقدير العام ويضم الفئات «ناجح- ناجح مع مرتبة الشرف- ناجح مع مرتبة التميز».

تعديل بيانات

وشددت الوزارة في تعميمها، على إدارات المدارس، بعدم توجيه الطلبة إلى مراكز سعادة المتعاملين في الوزارة لكافة الإجراءات المرتبطة بالشهادات الدراسية مثل عدم صدور الشهادة، وتعديل بيانات، خلل تقني، حفاظاً على سلامتهم.
ودعت المدارس إلى استقبال طلابهم إلكترونياً أو عبر الاتصال أو من خلال قنوات التواصل الافتراضية، أو الدعم الفني لمركز الاتصال ومتابعتها مع جهات الاختصاص في الوزارة وفق الإجراءات المتبعة، وفي المجالس والجهات المعنية بالإشراف على المدارس الخاصة.
وأفادت بأنه لن يتم إصدار شهادات نهاية العام أو إفادات «إلى من يهمه الأمر» لطلبة الصفوف الدراسية من الأول وحتى الحادي عشر بالأرقام، داعية إلى توجيه إدارات المدارس بعدم إصدار الإفادة من المدرسة.

لا للإفادات

وأكدت عدم إمكانية منح الطالب إفادة «إلى من يهمه الأمر» بشأن إتمام الدراسة في المرحلة الثانوية أو بيان بما يدرسه الطالب في المرحلة الثانوية، أو إثبات أنه درس مادة معينة، أو تعريف بمسار الشهادة، أو مسارات القبول في المؤسسات الأكاديمية، أو الإجراءات التي اتخذتها دولة الإمارات خلال الفصل الدراسي الثالث بشأن سياسة التعليم الذكي أو الاختبارات المركزية الذكية بغرض إرسالها إلى مؤسسة أكاديمية أو جهة عمل أو لجهات أخرى داخل الدولة وخارجها نظراً لاحتواء الشهادة على التفاصيل والمعلومات المطلوبة للطالب.
وقالت إنه تم تزويد ملحقيات السفارات وجهات الابتعاث ومؤسسات التعليم العالي داخل الدولة وخارجها بمعلومات تفصيلية بما يدرسه طلاب المدرسة الإماراتية في الحلقة الثالثة «المرحلة الثانوية» للصفوف من التاسع وحتى الثاني عشر بهدف تسهيل إجراءات التحاقهم في التخصصات المختلفة وحسب رغباتهم.

لا تحتاج إلى معادلة

وأكدت أن الشهادات الصادرة عنها بنظام المنهل وفق المواصفات المشار إليها سلفاً لا تحتاج إلى تصديق أو ختم أو زيارة مراكز سعادة المتعاملين، كونها معتمدة داخل الدولة وخارجها.
وذكرت أن شهادات ثانويات التكنولوجيا التطبيقية وأكاديمية كهرباء ومياه دبي، مراكز التعليم المستمر الأكاديمي للمسار المهني التطبيقي (الأعمال ـ الهندسة) لا تحتاج إلى معادلة وهي ضمن منظومة المدرسة الإماراتية ومعتمدة داخل الدولة وخارجها.

مسألة قانونية

وحددت الوزارة أربع مخالفات قد تعرض المدارس إلى المساءلة القانونية في شأن الشهادات الجديدة، إذ لا يجوز للمدارس فرض رسوم مالية على إصدار شهادة الطالب إلكترونياً، لاسيما أن أصل الشهادة تصدر إلكترونياً من نظام الوزارة، ومستحقة للطالب بدون رسم مالي ولا يسمح باستيفاء رسم مالي مقابل الطباعة والتسليم.
وشددت على عدم طباعة شهادة دراسية من المدرسة تحتوى على تصاميم ومواصفات شهادة صادرة من أنظمة الوزارة دون الحصول على إذن مسبق من الوزارة، ومنعت إصدار إفادات لمن يهمه الأمر من المدرسة، الخاصة بسياسة التعليم ومنظومة المدرسة الإماراتية أو بيان ما يدرسه الطالب أو إفادة للشهادة الرقمية لصفوف النقل.
وحذرت من استخدام نموذج أو أوراق خاصة في المدرسة تحتوي على شعار المدرسة لطباعة الشهادة من نظام الوزارة، مؤكدة أن أي تعديل أو تغيير أو حذف أو إضافة ختم المدرسة على الشهادة الصادرة إلكترونياً من نظام الوزارة يعرض المدرسة للمساءلة القانونية.

عدم إمكانية التظلمات

اعتذرت وزارة التربية والتعليم، عن عدم إمكانية قبول التظلمات بشأن درجات الاختبارات الإلكترونية القصيرة للصفوف من الأول وحتى الحادي عشر، أو امتحان نهاية العام الإلكتروني للصف الثاني عشر.

محطات التقييم

اعتمدت الوزارة برنامج الفصول الصيفية الذكية، الذي يعد إحدى محطات التقييم الداعمة لمهارات الطلبة في الصفوف 4-12، والذي ينفذ بعد صدور نتائج نهاية العام الدراسي 2019 ـ 2020 مستهدفاً طلبة التعليم العام والخاص المطبق للمنهاج الوزاري، منهم فئة طالب ناجح ويرغب في تحسين معدل نهاية العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً