أي البلدان تشهد موجة ثانية من كورونا؟

أي البلدان تشهد موجة ثانية من كورونا؟

مع تخفيف إجراءات الإغلاق في جميع أنحاء العالم، حذر خبراء الصحة العالمية من إمكانية حدوث موجة ثانية قوية من فيروس كورونا، وبالفعل، بدأت مؤشرات مقلقة على الظهور في عدد من البلدان قد تُنذر بحدوث الموجة الثانية من الوباء. وحذر مسؤولو الصحة في جميع أنحاء العالم من أن الدول التي تحرص على تحريك اقتصاداتها المتضررة ترفع القيود في وقت قريب…




تعبيرية


مع تخفيف إجراءات الإغلاق في جميع أنحاء العالم، حذر خبراء الصحة العالمية من إمكانية حدوث موجة ثانية قوية من فيروس كورونا، وبالفعل، بدأت مؤشرات مقلقة على الظهور في عدد من البلدان قد تُنذر بحدوث الموجة الثانية من الوباء.

وحذر مسؤولو الصحة في جميع أنحاء العالم من أن الدول التي تحرص على تحريك اقتصاداتها المتضررة ترفع القيود في وقت قريب جداً، وهذا يمكن أن يقود إلى موجة ثانية من الجائحة.

أصبحت كوريا الجنوبية التي كانت من الدول الناجحة في محاربة فيروس كورونا، أول دولة تعلن عن موجة ثانية من حالات الإصابة بفيروس كورونا. وقال المركز الكوري لمكافحة الأمراض (KCDC) يوم الإثنين الماضي أن ارتفاع الحالات الجديدة يشير إلى مرحلة ثانية من الوباء في العاصمة سيول. وجاء الارتفاع بعد عطلة نهاية الأسبوع الوطنية عندما تم تخفيف إجراءات الإغلاق.

وقبل أسبوعين، فرض المسؤولون في الهند حظراً جديداً على 15 مليون شخص بعد تسجيل ارتفاع كبير في الإصابات الجديدة. فبعد أن تم رفع تدريجي عن الحظر على مستوى البلاد، ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا لأكثر من 10000 حالة في يوم واحد وتم الإبلاغ عن موجة ثانية في عدة مدن هندية.

كما أبلغت إسبانيا عن ارتفاع جديد في الحالات في منتصف يونيو لكن المسؤولين قالوا إن “تفشي المرض” لا يزال تحت السيطرة ولم تحدث الموجة الثانية بعد.

وبعد أن خففت تركيا عمليات الإغلاق في أوائل يونيو فقد تم تسجيل زيادة طفيفة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، مما قد يدل على علامات مبكرة لموجة ثانية محتملة.

الولايات المتحدة، التي أبلغت عن أكثر من 100000 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، فشلت في خفض الحالات إلى ما دون 20000 حالة جديدة في اليوم منذ 1 أبريل، وتقترب الحالات الجديدة الآن من أعلى مستوياتها التي تجاوزت 30.000 في اليوم الأخير في أبريل.

يذكر بأن الولايات المتحدة، سجلت أكبر عدد من الوفيات بفيروس كورونا في العالم ، تليها البرازيل وروسيا والمملكة المتحدة، وفق ما أورد موقع إم إس إن الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً