الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ: لن تفقد “الأغلبية الساحقة” حرياتها بقانون الأمن

الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ: لن تفقد “الأغلبية الساحقة” حرياتها بقانون الأمن

قالت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ، كاري لام، لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن “معظم الناس في هونغ كونغ سوف يحتفظون بحقوقهم الأساسية بموجب قانون الأمن القومي الجديد الذي أصدرته بكين، لأنه يستهدف فقط أقلية إجرامية صغيرة”. وفي رسالة فيديو جرى تسجيلها إلى المجلس، الذي يمثل أعلى هيئة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، دافعت لام عن القانون بالقول …




الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ، كاري لام (أرشيف)


قالت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ، كاري لام، لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن “معظم الناس في هونغ كونغ سوف يحتفظون بحقوقهم الأساسية بموجب قانون الأمن القومي الجديد الذي أصدرته بكين، لأنه يستهدف فقط أقلية إجرامية صغيرة”.

وفي رسالة فيديو جرى تسجيلها إلى المجلس، الذي يمثل أعلى هيئة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، دافعت لام عن القانون بالقول إن “الحكومة المركزية في بكين لا يمكنها أن تغض الطرف عن الاحتجاجات العنيفة أو عن دعوات الاستقلال، والتدخل الأجنبي من جانب بعض الساسة في هونغ كونغ”.

وأضافت “سوف تكون الحقوق والحريات الأساسية للأغلبية الساحقة من سكان هونغ كونغ مصونة”، موضحة أن القانون يستهدف الأعمال الانفصالية والإضرار بسلطة الدولة والأنشطة الإرهابية والتواطؤ مع قوى خارجية.

واتهمت لام الحكومات الأجنبية التي تنتقد القانون بأنها تكيل بمكيالين، وقالت إن لكل دولة الحق في أن يكون لها قانون للأمن القومي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً