الشاباك الإسرائيلي يكشف عملاء لحزب الله اللبناني

الشاباك الإسرائيلي يكشف عملاء لحزب الله اللبناني

كشف جهاز الأمن العام في إسرائيل النقاب عن عملاء لميليشيا حزب الله لتجنيد عرب 48 من منطقة الجليل في فلسطين للعمل لصالح حزب الله في لبنان. وبحسب ما نقله الإعلام العبري عن بيان جهاز الشاباك، فإن الكشف عن القضيّة تمّ في بداية الشهر بعد اعتقال مواطنتين من مجد الكروم والتحقيق معهما، حيث تبين أنّ فلسطينية من الجليل تدعى …




حمود في مكتبها بجريدة الأخبار (تويتر)


كشف جهاز الأمن العام في إسرائيل النقاب عن عملاء لميليشيا حزب الله لتجنيد عرب 48 من منطقة الجليل في فلسطين للعمل لصالح حزب الله في لبنان.

وبحسب ما نقله الإعلام العبري عن بيان جهاز الشاباك، فإن الكشف عن القضيّة تمّ في بداية الشهر بعد اعتقال مواطنتين من مجد الكروم والتحقيق معهما، حيث تبين أنّ فلسطينية من الجليل تدعى “بيروت حمود” التي تعيش في لبنان مع زوجها بلال بيازري، تعمل لصالح حزب الله.

ويشير البيان إلى أن حمود تعمل صحافية في جريدة “الأخبار” اللبنانية إلى جانب عملها في التجنيد لصالح ميليشيا حزب الله.

ويشير الشاباك إلى أنه تم استجواب حمود من قبل الأمن الإسرائيلي في 2013 بشبهة التواصل مع نشطاء في حزب الله كانت التقت بهم في المغرب عام 2008، وفي تونس عام 2012.

وبعد الاستجواب عام 2013، حملت حمود أغراضها وسكنت في لبنان حيث تزوجت بيازري.

وبحسب التفاصيل بعد الكشف عن نشاط حمود، فقد تم اعتقال مشتبهتين للتحقيق معهما بعد لقائهما مع بيروت حمود في تركيا، وبعد انتهاء التحقيقات معهما تم تسريحهما بشروط مقيّدة.

ويختم البيان الذي نقله موقع “جيروزالم بوست” أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي تواصل مع بلال في لبنان، محذراً إياه أن السلطات الإسرائيلية على علم بنشاطاتهم لصالح حزب الله، وأنه يجدر بهم التوقف عن محاولات تجنيد العملاء على الرغم من امتلاكهما لبطاقات صحافية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً