“إسلامية دبي” إقامة الصلاة في المساجد غداً بطاقة استيعابية 30%

“إسلامية دبي” إقامة الصلاة في المساجد غداً بطاقة استيعابية 30%

أفادت دائر الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بأن رفع تعليق الصلاة في المساجد، تدريجي اعتباراً من غدٍ، بطاقة استيعابية لا تتجاوز 30% لكل مسجد، في حين يستمر تعليق صلاة الجمعة في المساجد حتى إشعار آخر، إضافة إلى استثناء عدد من المساجد ودور العبادة، بحيث ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر، كمصليات الطرق الخارجية، والمناطق الصناعية،…

أفادت دائر الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بأن رفع تعليق الصلاة في المساجد، تدريجي اعتباراً من غدٍ، بطاقة استيعابية لا تتجاوز 30% لكل مسجد، في حين يستمر تعليق صلاة الجمعة في المساجد حتى إشعار آخر، إضافة إلى استثناء عدد من المساجد ودور العبادة، بحيث ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر، كمصليات الطرق الخارجية، والمناطق الصناعية، والمدن العمالية، ومصليات المجمعات التجارية، والحدائق والمتنزهات.

ولفتت الدائرة إلى أن رفع التعليق جاء امتثالا لأوامر القيادة بعد أن تم تعليق إقامة الصلاة في المساجد أمام المصلين بناء على ما شهده العالم من هذا الوباء وتداعياته حفاظا على سلامة جميع القاطنين.

وقال مدير عام الدائرة، الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، إن المرحلة المقبلة تتطلب حرص الجميع أفرادا وجماعات على التقيد والالتزام بالتعليمات التي اعتمدتها الجهات الرسمية للحد من تفشي الوباء، منوها أن إعادة الافتتاح جاء بعد وضع مجموعة من الضوابط والإجراءات الواجب اتباعها من مرتادي المساجد، لأن الأصل هو الحفاظ على النفس والصحة والسلامة العامة.

ومن جانبه أوضح المدير التنفيذي لقطاع شؤون المساجد، محمد علي بن زايد الفلاسي، أنه تم الانتهاء من خطة صيانة وتنظيف وتعقيم جميع مساجد دبي تزامنا مع فترة التعقيم الوطني بدبي بالتعاون مع بلدية دبي وشرطة دبي وهيئة الصحة بدبي، تجسيدا للجهود الوقائية الرامية لضمان صحة وسلامة أفراد المجتمع، والتي استهدفت واجهاتها ومداخلها وأدراجها، والمحيط الخارجي لها، والفرش والأرفف والكتب، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من الاستعدادات كافة لفتح المساجد بوضع اللوحات الإرشادية للأخذ بالإجراءات الاحترازية التي توافق القرارات الصادرة من الجهات المختصة لمنع انتشار الوباء.

وأضاف الفلاسي أن إعلان فتح أبواب المساجد مجددا ورفع تعليق الصلاة أمام المصلين بالإمارة جاء وفق شروط وضوابط رسمية بعد شهور من الإغلاق في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة لمكافحة انتشار الوباء، ضمن خطة تتألف من ثمانية إرشادات للمصلين وتسعة ضوابط عامة لإقامة الصلاة في المساجد، مؤكدا أنه تم إجراء فحوصات شملت أئمة المساجد والعاملين فيها.

وبدأت أجواء التفاؤل والإيجابية تسود المجتمع بعد قرار رفع تعليق الصلاة في المساجد في الإمارة لأبوابها وعودة البعض للصلاة داخلها، بعد فترة من الإغلاق على خلفية منع انتشار الوباء، حيث تفاعل المواطنون والمقيمون عبر منصات التواصل الاجتماعي على خلفية القرار والاحتفاء بهذه المناسبة الكريمة وذلك لإقامة الشعائر الدينية في جميع أنحاء الإمارة في ظل الظرف الاستثنائي الذي تشهده البلاد والعالم.

وحددت الدائرة الإجراءات الاحترازية والضوابط للمصلين في مساجد دبي، وتشمل الإجراءات ترك صف فارغ بين كل صفين من المصلين، وترك مسافة بين كل مصل وآخر بمعدل متر ونصف، والتأكيد على المصلين بضرورة ارتداء الكمامات والقفازات، وعدم لمس المصاحف وإحضار سجادة الصلاة الخاصة بكل مصل وعدم تركها في المسجد، ويجب على المصلين عدم المصافحة باليد والاكتفاء بالتلويح والسلام عن بُعد، وعدم إقامة التجمعات قبل الصلاة أو بعدها، وعدم إقامة أي صلاة جماعة أو منفردة بعد الانتهاء من صلاة الجماعة خلف إمام المسجد، ويلتزم الجميع بمغادرة المسجد بعد الانتهاء من صلاة الفريضة، وعدم ارتياد المسجد لمن يعانون أمراضاً مزمنة أو مناعة منخفضة، وتقام صلاة كبار السن فوق 60 سنة والأطفال تحت 12 سنة، في المنازل.

أما الضوابط، فتضم فتح المسجد من رفع الأذان إلى الانتهاء من صلاة الفريضة لمدة 20 دقيقة فقط، وتقام صلاة الفريضة مباشرة بعد الأذان وإغلاق المسجد مباشرة بعد صلاة الفريضة، ويمنع توزيع الكمامات والقفازات عند مدخل المسجد من قبل رواد المساجد، ويمنع جميع أنواع التبرعات الغذائية أو التوزيع عند مدخل المسجد، والإبقاء على أبواب المسجد مفتوحة من بداية رفع الأذان وحتى انتهاء الصلاة، والإبقاء على مصلى النساء مغلقاً حتى إشعار آخر، والإبقاء على دورات المياه والمواضئ مغلقة حتى إشعار آخر، والتأكد من التزام المصلين بإرشادات وضوابط إقامة الصلاة في المساجد.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً