عزيزتي: اعملي على إعادة الثقة مع زوجك

عزيزتي: اعملي على إعادة الثقة مع زوجك

–>

–> تذكّري يا عزيزتي أنّ التسامح بين الحبيبين ومغفرة الخطأ لا يعني نهاية الأمر وعقد الصلح نهائيًا قد تمرّ العلاقات الزوجية بالكثير من المشاكل والخلافات، ومنها ما قد يؤدي الى شجار كبير أو حالة من الانقطاع بين الزوجين، وفي حال نجحت …

–>

–>

تذكّري يا عزيزتي أنّ التسامح بين الحبيبين ومغفرة الخطأ لا يعني نهاية الأمر وعقد الصلح نهائيًا


قد تمرّ العلاقات الزوجية بالكثير من المشاكل والخلافات، ومنها ما قد يؤدي الى شجار كبير أو حالة من الانقطاع بين الزوجين، وفي حال نجحت بتخطي الخلاف ومثالحة الزوج، تقع عليكما مسؤولية أكبر وهي إعادة بناء الثقة بعد المصالحة.

alt
صورة توضيحية

تذكّري يا عزيزتي أنّ التسامح بين الحبيبين ومغفرة الخطأ لا يعني نهاية الأمر وعقد الصلح نهائيًا، فهنالك أمر في غاية الأهميّة يجب أن تدركانه، وهو ضرورة إعادة بناء الثقة بينكما وتوطيدها وتقويّتها أكثر.

عليك العمل على إصلاح ما تم هدمه في العلاقة، وقد يحتاج هذا لبعض الوقت لكنه ليس أمراً مستحيلاً، كما يجب التعاهد على عدم تكرار الخطأ مجدداً، وإيجاد طرق وديّة لحل المشاكل لاحقاً، وجعل ما حدث شيئاً ماضٍ لن يلتفتا له مجدداً، والتركيز على العلاقة المستقبليّة وتعزيزها بينهما، وعند وجود أكثر من خلاف مع الحبيب، يجب التأني ومحاولة حل واحدٍ تلو الآخر، وعدم خلط المواضيع ببعضها، بل إعطاء الحبيب المساحة الكافية لاستعادة التوازن بعد كل خلاف، فالأمر يشبه شفاء الجروح والتئامها.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر