تنحيف المؤخرة في اسبوع

تنحيف المؤخرة في اسبوع

جدول المحتوى 1- أسباب تراكم الدهون في المؤخرة 2- حقائق حول عملية تنحيف المؤخرة 3- كيفية تنحيف المؤخرة 4- شوربة حارقة للدهون 5- برنامج غذائي لحرق الدهون يعاني البعض من تراكم الدهون في منطقة معينة من الجسم، كالبطن، الأفخاذ والأرداف… وذلك لأسباب عدة سنذكرها بعد التنويه بأن كل ما يشاع عن تنحيف منطقة معينة في الجسم دون سواها ليس دقيقاً، فحرق الدهون يتم في…

جدول المحتوى

1- أسباب تراكم الدهون في المؤخرة

2- حقائق حول عملية تنحيف المؤخرة

3- كيفية تنحيف المؤخرة

4- شوربة حارقة للدهون

5- برنامج غذائي لحرق الدهون

يعاني البعض من تراكم الدهون في منطقة معينة من الجسم، كالبطن، الأفخاذ والأرداف… وذلك لأسباب عدة سنذكرها بعد التنويه بأن كل ما يشاع عن تنحيف منطقة معينة في الجسم دون سواها ليس دقيقاً، فحرق الدهون يتم في كل أنحاء الجسم دون استهداف منطقة بعينها، وذلك من خلال تقليل كمية تناول الأطعمة الغنية بالدهون التي تحفز على تكون الأنسجة الدهنية في مناطق مختلفة من الجسم كمنطقة الأرداف التي تعرف أيضاً بمنطقة المؤخرة.

يرجع الأطباء تكدس الدهون في منطقة المؤخرة إلى عدة أسباب، منها:

تراكم الدهون في المؤخرة


• النظام الغذائي الخاطىء


تناول الأطعمة الغنية بالدهون ذات السعرات الحرارية العالية والتي على رأسها الوجبات السريعة، المشروبات الغازية، الأطعمة الغنية بالزيوت، الحلوى وغيرها، تتسبب بزيادة الوزن في كافة مناطق الجسم وليس منطقة المؤخرة فحسب.

• التغيرات الهرمونية


في فترات البلوغ، الحمل والرضاعة تتضاعف نسب هرمون الأنوثة الذي يعرف أيضاً بهرمون الإستروجين Estrogen بشكل طبيعي لتلبية حاجات الجسم في هذه المراحل من حياة المرأة، ما يؤدي إلى تراكم الدهون في المؤخرة واحتباس الماء فيها بشكل سريع، كما أن هناك أسباب أخرى خارجية تؤدي إلى زيادة الهرمون، مثل التوتر، القلق وتناول الحيوانات التي استخدمت الهرمونات لتسمينها.

اقرئي أيضاً:

• بطء في عمليات الأيض


أي خلل في عمليات التمثيل الغذائي التي تعرف بعمليات الأيض يصعب من عملية حرق الدهون في الجسم، وهذا مرده إلى طبيعة الجسم والنظام الغذائي غير الصحي.

• قلة الحركة


تناول الطعام دون ممارسة التمارين الرياضية من شأنه أن يسبب تراكم الدهون في مناطق عديدة في الجسم، من بينها المؤخرة. لقد توصلت بعض الأبحاث العلمية إلى نتائج خطيرة حول الجلوس لفترات طويلة، من بينها أن الضغط المستمر على الخلايا الدهنية الموجودة في منطقة المؤخرة والأرداف يعمل على زيادة إنتاجها من الدهون بنسبة 50 %، هذا إضافة إلى مشاكل أخرى، مثل الأمراض الشرجية وآلام في أسفل الظهر.

• العامل الوراثي


العامل الوراثي من الأسباب التي تجعل من خسارة دهون المؤخرة أمراً صعباً، خاصة إذا كانت القرابة من الدرجة الأولى، مثل الأم، حيث بينت أبحاث طبية بوجود عوامل وراثية مهينة تنتقل بين الأجيال عن طريق الجينات تحدد مناطق توزيع الدهون وعدد الخلايا الدهنية.

تنحيف المؤخرة

انتشرت من خلال البرامج الصحية أو مواقع الإنترنت وسائل أو تمارين لحرق الدهون في منطقة معينة في الجسم، كالبطن أو المؤخرة، وهذه المعلومات لا تمت إلى الحقيقة بصل، فكل جسم له نظام خاص لحرق الدهون وفق الخريطة الجينية لكل إنسان والتي تبدأ غالباً بحرق الدهون في الوجه ومن ثم في بقية الجسم تباعاً، لتأتي المؤخرة في نهاية الترتيب، وهو ما يبرهن مقولة أن خسارة الدهون في منطقة المؤخرة أمر صعب للغاية، لأن الأمر يحتاج إلى الصبر والجهد.

اقرئي أيضاً: خلطة طبيعيّة لتكبير المؤخرة والصدر أيضاً!


• حرق السعرات الحرارية


يساعد حرق السعرات الحرارية على التخلص من الدهون المتراكمة من خلال تخفيض السعرات والاكتفاء بتلك التي يحتاجها الجسم يومياً، ليقدم الجسم مباشرة على استخدام مخزون الدهون المتراكمة للتعويض.


• اتباع نظام غذائي صحي


يجب اتباع نظام غذائي يعتمد على الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات، الفاكهة والحبوب الكاملة. في المقابل لا بد من الابتعاد على الأطعمة الدسمة وتلك الغنية بالدهون والامتناع عن تناول الوجبات السريعة، السكريات والحلويات.
ينصح بتناول المواد الطبيعية التي تحتوي على كربوهيدرات ودهون مفيدة، مثل الأفوكادو، الزيتون، زيت الزيتون، المكسرات، الحبوب، الشوفان، الأرز البني والسلمون.، كذلك تناول كميات مناسبة من البروتين ومنتجات الألبان يساعد على تقوية العضلات، كالبيض، الدجاج، الأجبان، الزبادي القليل الدسم، الألبان والقليل من اللحوم.
ينصح بتناول وجبات خفيفة في فترات منتظمة لا تتعدى 3 إلى 4 ساعات.
في إشارة إلى أن خسارة الدهون في منطقة المؤخرة لن تتحقق في بداية اتباع النظام الغذائي، وإن كانت المنطقة الأكثر بدانة في الجسم، بل ستقل تدريجياً من خلال المواظبة والاستمرار في اتباعه.

ممارسة الرياضة يومياً


ليس من الضروري الذهاب إلى صالات الرياضة، بل يمكن القيام ببعض التمارين التي من شأنها أن تساعد على خسارة وزن الجسم. من بين هذه التمارين:
صعود الدرج
ينصح باستبدال المصاعد بالصعود على الدرج، فهذا يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية في مختلف مناطق الجسم، كما يمكن اعتباره من التمارين الهامة لدهون المؤخرة. ينصح بالقيام بهذا التمرين يومياً.
المشي لمسافات طويلة
المشي من الرياضات التي تفضلها الغالبية من الأشخاص، نساءً ورجالاً، يساعد على حرق الدهون، وهو فرصة جيدة لاستنشاق الهواء النقي.
يمكن استخدام جهاز المشي الكهربائي Treadmill يومياً لمدة قصيرة في البداية تزداد تدريجياً.
رياضة التسلق
رياضة التسلق رياضة لا تساعد فقط على فقدان الوزن وحرق الدهون، بل تتيح الاستمتاع بمغامرة شيقة.
– تمارين القرفصاء

alt
من أكثر التمارين التي تساعد على حرق الدهون في مختلف أجزاء الجسم، خاصة المؤخرة والساقين.
تتخذ خلالها وضعية الجلوس على الكرسي بشكل مستقيم ومن ثم خفض الركبتين 90 درجة مع مد الذراعين إلى الأمام. يكرر هذا التمرين عدة مرات.
– ركوب الدراجة
سواء الثابتة أو المتحركة، من أكثر التمارين فعالية لحرق دهون الجسم والمؤخرة بشكل خاص، ينصح بإدراجها ضمن التمارين الرياضية اليومية.

تنحيف المؤخرة

إلى جانب هذه النصائح يمكن تناول هذه الشوربة الحارقة للدهون واتباع هذه الحمية

المكونات
• 500غرام من اللفت.
• حبتان من البصل.
• 5 فصوص ثوم.
• حبة كبيرة من الجزر.
• حبة من البطاطس.
• باقة من الكرفس.
• باقة من الكزبرة.
• 3 أكواب من الماء.
طريقة التحضير
• توضع جميع المكونات على النار حتى الغليان.
• تترك قليلاً حتى تصبح فاترة بعض الشيء.
• تضرب بالخلاط الكهربائي.
• يضاف لها القليل من عصير الليمون.
• يتم تناولها ساخنة.

تنحيف المؤخرة
هذا البرنامج يستمر لـ 8 أيام متتالية ويتضمن:
وجبة الإفطار:
بيضة مسلوقة + كوب من الروب أو اللبن الرائب + كوب من الشاي خالٍ من السكر + قطعة من التوست المحمص.
وجبة الغداء:
سمكة مشوية + كوب من الشوربة الحارقه للدهون.
وجبة العشاء:
كوب من الشوربة الحارقة للدهون + سلطة خضار مشكلة.
عند الإحساس بالجوع:
تناول ثمرتين إلى 3 ثمرات من الإجاص، أي الكمثرى.

ملاحظات
• الامتناع عن إضافة الملح إلى الوجبات وأي نوع من الدهون، مثل الزيوت، الزبدة والسمن .
• طهي الطعام بطريق السلق أو الشوي فقط.
• يجب ممارسة رياضة المشي لمدة ½ ساعة يومياً وممارسة التمارين المذكورة سابقاً.
• يجب على الحوامل، المرضعات واللواتي يعانين من أمراض مزمنة، كالضغط والسكري استشارة الطبيب قبل اتباع أي نظام غذائي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً