6 أشياء لا تطلبيها من زوجك أبدا وسيكون سعيدا معك

6 أشياء لا تطلبيها من زوجك أبدا وسيكون سعيدا معك

أشياء لا تطلبيها من زوجك أبدا وسيكون سعيدا جدا معك، لا توجد زوجة لا تحب أن يكون زوجها سعيدا معها وبها، لأن سعادة الزوج تتحقق معها سعادة الزوجة، وقد تحول بعض الأمور دون تحقيق تلك السعادة خاصة وأنها تسبب حدوث خلافات متكررة بين الزوجين، فما هي. أشياء لا تطلبيها من زوجك أبدا لتكون حياتك الزوجية هادئة…

أشياء لا تطلبيها من زوجك أبدا وسيكون سعيدا جدا معك، لا توجد زوجة لا تحب أن يكون زوجها سعيدا معها وبها، لأن سعادة الزوج تتحقق معها سعادة الزوجة، وقد تحول بعض الأمور دون تحقيق تلك السعادة خاصة وأنها تسبب حدوث خلافات متكررة بين الزوجين، فما هي.

أشياء لا تطلبيها من زوجك أبدا

لتكون حياتك الزوجية هادئة ومستقرة ولكي تتحقق السعادة الزوجية بينك وبين زوجك عليك بتجنب مطالبته بالأشياء التالية

تذكر تفاصيل المناسبات والذكريات

عليك عزيزتي الزوجة أن تعلمي أن ذاكرة المرأة أقوى بكثير من ذاكرة الرجل، ولذلك السبب أنت كإمرأة بارعة في تذكر أدق التفاصيل التي مرت عليك مع زوجك، وتذكر كل مناسباتك وذكرياتك معه وبأدق تفاصيلها، وهو ما أكدته الدراسات، ولذلك وحتى لا يستاء زوجك منك وليكون قريبا منك وسعيدا معك وبك، عليك بتجنب مطالبته بتذكر المناسبات كلها بتفاصيلها الدقيقة وعليك أيضا أن لا تلومينه أبدا إذا نسي تذكرها حتى لا يشعر بالخجل وكي لا يصاب بالإحباط.

أن يكون وقته لك وحدك

في مواعدة زوجك لأصدقائه فائدة كبيرة جدا تعود بالنفع عليه وعليك أيضا بل وعلى حياتك الزوجية أيضا، ولذلك يجب أن تتجنبي مطالبته بأن يكون كل وقته معك أنت وحدك، فهو بحاجة لرؤية أصدقائه وأقاربه وقتما يحب وكيفما يحب، لذا عليك غاليتي الزوجة بأن تكوني حكيمة وأن لا تقيدي حرية زوجك حتى لا يهرب من عالمك يوما ما.

الاختيار بينك وبين أمه

مهما حدث من مشاكل بينك وبين أم زوجك، احذري أن تطالبيه يوما ما بالإختيار بينك وبين أمه فأنت حتما الخاسرة في هذه الحالة، لأن مكانة الأم لا يستطيع أحد محوها، حتى ولو كانت أم زوجك حماة سيئة ولا تجيد التصرف معك، فإن ذلك لا يعني أنها أم سيئة، لذا وإذا أرت أن يكون زوجك سعيدا معك لا تجعليه يفاضل بينك وبين أمه أبدا، فالأم لا تعوض.

تقديم تقرير مفصل عن يومه

من الأشياء التي عليك أن تتجنبي مطالبة زوجك بها، تقديمه لتقرير مفصل عن يومه، لأن ذلك التصرف يقتل حرية الزوج ويجعله يشعر بالملل، لذا دعيه يروي لك بنفسه وبإرادته هو عن يومه ولا تلاحقيه بالأسئلة حتى لا يكون ذلك سببا في نفوره منك.

حب ما تحبينه أنت

عليك عزيزتي الزوجة أن تعلمي أن علاقتك بزوجك لا تعطيكي الحق في إجباره على حب ما تحبينه أنت، أو ممارسة نشاطاتك المفضلة، لأنه غير مجبر على ذلك، ويجب عليك إحترام هواياته وإحترام رغبته وعدم التأثير عليه بشكل أو بآخر ليحب ما تحبين.

الحديث مع امرأة أخرى غيرك

لا تطالبي زوجك أبدا بعدم الحديث مع إمرأة أخرى، لأن ذلك من المستحيلات لأنه من الوارد وبشكل كبير ومتكرر أن يتحدث زوجك مع إمرأة أو أكثر، فقد تكون زميلة في العمل أو مديرة أو طبيبة أو غير ذلك، وعليك أن تشعري زوجك بحبك له الذي يسبقه الثقة والإحترام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً