مغادرة المخالفين للدولة شرط الاعفاء من الغرامات

مغادرة المخالفين للدولة شرط الاعفاء من الغرامات







أفاد مدير عام شؤون الأجانب والمنافذ في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، اللواء سعيد راكان الراشدي، إن مغادرة المخالفين للدولة، شرط الاستفادة، من مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بإعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كافة الغرامات المترتبة عليهم.




أفاد مدير عام شؤون الأجانب والمنافذ في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، اللواء سعيد راكان الراشدي، إن مغادرة المخالفين للدولة، شرط الاستفادة، من مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بإعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كافة الغرامات المترتبة عليهم.

وقال الراشدي خلال مؤتمر صحافي عقد عن بعد، إن مخالفي الإقامة قبل الأول من مارس الماضي، لهذا العام سواء كانوا من حملة أذونات وتأشيرات الدخول أو كانوا من فئة المقيمين، يمكنهم المغادرة مباشرة عبر مطارات الدولة، مع مراعاة التواجد في المطار قبل السفر بست ساعات، إذا كان السفر عبر مطارات أبوظبي والشارقة ورأس الخيمة، فيما يلزم التواجد قبل السفر بـ 48 ساعة إذا كان السفر عبر مطار دبي، لمراجعة مراكز التدقيق الأمني المخصص لهم، ويستثنى من الحضور المبكر للمطار، فئة الأشخاص دون سن الـ 15 سنة وأصحاب الهمم
وردا على سؤال لـ ” الإمارات اليوم”، حول الموقف بشأن مخالفي الإقامة الذين لن يتمكنوا من المغادرة بسبب تعليق حركة الطيران على خلفية جانحة “كورونا”، أوضح الراشدي أن على هذه الفئة إتمام إجراءات المغادرة أولا، ومراجعة سفاراتها للتمكن من العودة إلى دولهم عبر الرحلات الاستثنائية التي تنظمها.

وردا على سؤال آخر للصحيفة، هل بإمكان مخالفي الإقامة الاستفادة من هذه المكرمة لتعديل أوضاعهم ونقل كفالتهم على جهات عمل، أوضح الراشدي إن شرط الاستفادة من المكرمة هو مغادرة المخالف للدولة، أما في حال رغب بتعديل وضعه ونقل إقامته على جهة عمل، فعليه سداد الغرامات المترتبة على مخالفته الإقامة داخل الدولة.

وأشار الراشدي إلى أن توجيهات صاحب السمو الشيخ رئيس الدولة والتي تضمنها قرار مجلس الوزراء، لن تحول دون عودة المستفيد منها إلى الدولة متى استوفى الشروط اللازمة لذلك إذ أن الاستفادة من مهلة المغادرة لن تأتي مقرونة بأي إجراء إداري متعلق بحرمان الشخص المستفيد من المهلة من دخول الدولة مستقبلا .

وكان مجلس الوزراء أصدر أخيرا قراراً بإعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كافة الغرامات المترتبة عليهم متى ما وقعت المخالفة قبل الأول من مارس لهذا العام سواء كانوا من حملة أذونات وتأشيرات الدخول أو كانوا من فئة المقيمين متى بادروا إلى مغادرة الدولة خلال فترة المهلة الممنوحة والممتدة اعتبارا من الثامن عشر من مايو الماضي ولمدة ثلاثة أشهر، علماً بأن مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة، تتضمن الإعفاء من كافة الغرامات المترتبة على المستفيد منها سواء تلك المرتبطة ببطاقة الهوية أو تصاريح العمل المنتهية .

وأوضح أن الفئات المستفيدة من مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة، هم مخالفو الإقامة من حملة اذونات الدخول، والتأشيرات، والهاربون من كفلائهم، ومخالفو قانون العمل، حيث سيتم إعفاؤهم عند مغادرة الدولة من الغرامات والرسوم.

وذكر أنه يتطلب من المخالف للاستفادة من المكرمة، وثيقة سفر صالحة، وتذكر سفر، وبالنسبة للمخالفين من المستثمرين وأصحاب الشركات، فيتوجب عليهم تصفية الشركة أو إلغاء صفته في الشركة، وبالنسبة للمخالفين على كفالتهم الشخصية، يتوجب عليهم المغادرة برفقة مكفوليهم، وبالنسبة للحالات الإنسانية والمرضية من المخالفين، فهناك لجنة خاصة تنظر في حالاتهم ومدى قدرتهم على السفر إلى دولهم.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً