أبوظبي تحظر التنقل من وإلى الإمارة لأسبوع


أبوظبي تحظر التنقل من وإلى الإمارة لأسبوع







أبوظبي: «الخليج» أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي، بالتعاون مع دائرة الصحة، وشرطة أبوظبي، تعزيز الإجراءات الاحترازية عبر حظر التنقل بين مدن إمارة أبوظبي (أبوظبي والعين والظفرة)، ومنع دخولها، أو الخروج منها، اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، 2 يونيو/‏ حزيران، لمدة أسبوع. ويشمل حظر التنقل جميع سكان الإمارة …

أبوظبي: «الخليج»

أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي، بالتعاون مع دائرة الصحة، وشرطة أبوظبي، تعزيز الإجراءات الاحترازية عبر حظر التنقل بين مدن إمارة أبوظبي (أبوظبي والعين والظفرة)، ومنع دخولها، أو الخروج منها، اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، 2 يونيو/‏ حزيران، لمدة أسبوع.

ويشمل حظر التنقل جميع سكان الإمارة من مواطنين، ومقيمين، ويستثنى بتصريح خاص الموظفون في الفئات الحيوية، وأصحاب الأمراض المزمنة لمراجعة المستشفيات، وحركة نقل البضائع الضرورية. بينما يسمح لسكان مدن الإمارة بالتنقل داخل مدينتهم في أبوظبي، تبعاً لأوقات برنامج التعقيم الوطني.

وفي المقابل، أعلنت اللجنة بالتعاون مع الجهات المختصة، عن تخفيف بعض القيود على بعض الأنشطة، مثل رفع السعة الاستيعابية إلى 40% في المراكز التجارية، والمطاعم داخل المراكز، إضافة إلى إعادة فتح الشواطئ التابعة للفنادق، والمطاعم خارج المراكز التجارية، والمتاحف، بقدرة استيعابية تعادل 40%، مع الإبقاء على إغلاق الشواطئ العامة، والسماح بممارسة الأنشطة الرياضية الفردية الخارجية في الأماكن المفتوحة، مثل الفروسية، والكريكيت، والدراجات، والجولف، وألعاب المضرب، لمن تتراوح أعمارهم بين 12-60 عاماً، اعتباراً من اليوم الاثنين، أول يونيو/‏ حزيران.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي: «تقوم استراتيجية أبوظبي للحد من انتشار فيروس «كوفيد 19» على تكثيف الفحوص من خلال مشروع المسح الوطني، وتوسيع نطاق مشروع المسح ليشمل المجمعات ذات الكثافة السكانية العالية، لضمان الوصول إلى أكبر عدد ممكن من سكان الإمارة في أسرع وقت. كان علينا الحد من التحرك بين المدن والمخالطة قدر الإمكان». ⁣

وأضاف: «الهدف من هذا الحظر المؤقت هو ضمان نجاح كافة الجهود المبذولة لمحاربة هذا الفيروس لتعود الحياة إلى مسارها الطبيعي»، متقدماً بجزيل الشكر إلى لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في إمارة أبوظبي؛ لأنها خففت القيود على بعض الأنشطة لتعطي سكان كل منطقة، خيارات متنوعة للترفيه خلال هذه الفترة.⁣

وأوضح أن كل ما تقوم به الجهات الحكومية في أبوظبي، يأتي ضمن سلسلة من الإجراءات الوقائية والاحترازية لتقليل المخالطة، والمحافظة على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع.⁣

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً