حرقة المعدة في الصيام| تعرف على الأسباب وطرق العلاج

حرقة المعدة في الصيام| تعرف على الأسباب وطرق العلاج

–>

–> يُعاني معظم المسلمين أثناء صيام شهر رمضان من حرقة المعدة، وذلك بسبب تغيير نمط وأسلوب ال حياة أثناء شهر رمضان، ويمارس البعض عادات مخالفة في رمضان، بتناول بعض أنواع الوجبات التى قد تسبب حرقة المعدة أو تزيد من حدتها. صورة توضيحية وحرقة المعدة…

–>

–>


يُعاني معظم المسلمين أثناء صيام شهر رمضان من حرقة المعدة، وذلك بسبب تغيير نمط وأسلوب ال حياة أثناء شهر رمضان، ويمارس البعض عادات مخالفة في رمضان، بتناول بعض أنواع الوجبات التى قد تسبب حرقة المعدة أو تزيد من حدتها.

alt
صورة توضيحية

وحرقة المعدة هي ألم شديد يضرب منطقة الصدر والحلق، وذلك بسبب ارتجاع المواد الحمضية من المعدة إلى المريء، ويطلق عليها “الارتجاع الحمضي” مما يؤدى إلى إحداث عملية تهيج وألم في المريء، وقد تسبب تلك الحالة الارتداد المعدي المريئي، عندما تصل مدة حرقة المعدة إلى أكثر من أسبوعين متتاليين.

ويُعاني البعض من حرقة المعدة أثناء فترة الصيام، على الرغم أن المعدة تفرز المادة الحمضية بشكل قليل، وذلك لعدم وجود المزيد من الطعام داخل المعدة، والذي يحفز في العادة إفراز المادة الحمضية من أجل هضمه، ولكن بواقى الطعام في المعدة تسبب إفراز المزيد من المادة الحمضية، وايضًا من الممكن أن يكون شم رائحة الطعام الشهي دافع لإفراز المادة الحمضية ويسبب حرقة المعدة.

أعراض تصاحب حرقة المعدة
– ألم في الصدر عقب تناول الطعام مباشرة، وعقب الاستلقاء أو انحناء الظهر.

– وجود طعام عالق بمنطقة الصدر والحلق

– الشعور بصعوبة بالغة في البلع.

– ألم حارق في منطقة خلف الحلق.

– حدوث بحة في الصوت مصاحبة لالتهابات الحلق.

الصيام في حد ذاته لا يزيد من حرقة المعدة، ولكن هناك العديد من الممارسات السيئة التى تزيد من حرقة المعدة أثناء الصيام، حيث إن تناول بعض الوجبات الغذائية بكميات كبيرة ومضغها بسرعة من شأنه التسبب في زيادة حرقة المعدة، تناول الحلويات بكثرة، وبعض الأطعمة المصنعة، وتناول القهوة أو الشيكولاتة، وغيرها من الأطعمة التى تتسبب في زيادة إفراز المواد الحمضية.

علاج حرقة المعدة بدون أدوية
يمكن علاج حرقة المعدة في المنزل بدون أدوية، أو ضرورة للذهاب إلى طبيب، حيث يمكن أن تؤدي عملية الخروج في جولة إلى الهواء الطلق، بالإضافة إلى إمكانية مضغ العلكة، وذلك قبل السحور، أو شرب الحليب، حيث إنه فعال للغاية في علاج حرقة المعدة، ويشعر معظم الأشخاص بتحسن كبير عقب تناول اللبن ممن يعانون من حرقة المعدة.

علاج حرقة المعدة بالأدوية
يمكن ان يصف الطبيب لمن يعانون من حرقة المعدة لمدة أسبوعين فأكثر، ويكون في تلك الحالة علاج حرقة المعدة مضادات الحموضة وحاصرات مستقبلات H2، أو مثبطات مضخة البروتونات.

رابط المصدر للخبر