الغيثي: تطبيق القانون على مخالفي تقييد الحركة بدبي خلال العيد

الغيثي: تطبيق القانون على مخالفي تقييد الحركة بدبي خلال العيد

أكد اللواء عبد الله الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي، أن الشرطة ستطبق القوانين على مخالفي تقييد الحركة والإجراءات الاحترازية المرتبطة بفيروس «كورونا» المستجد؛ (كوفيد 19) خلال أيام عيد الفطر المبارك.وطالب جميع أفراد المجتمع بالالتزام من أجل سلامتهم وسلامة من يحبون، وارتداء الكمامات والقفازات، ومنع التجمعات العامة والخاصة مع فرض غرامة 10 آلاف درهم للمنظم،…

emaratyah

أكد اللواء عبد الله الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي، أن الشرطة ستطبق القوانين على مخالفي تقييد الحركة والإجراءات الاحترازية المرتبطة بفيروس «كورونا» المستجد؛ (كوفيد 19) خلال أيام عيد الفطر المبارك.
وطالب جميع أفراد المجتمع بالالتزام من أجل سلامتهم وسلامة من يحبون، وارتداء الكمامات والقفازات، ومنع التجمعات العامة والخاصة مع فرض غرامة 10 آلاف درهم للمنظم، و5000 درهم لكل من يشارك، وضرورة اتخاذ التدابير الوقائية أثناء ممارسة الرياضة؛ بحيث لا يتعدى العدد ثلاثة أشخاص، وعدم تبادل المعدات الرياضية، مشيرة إلى أن التخفيف الجزئي يجب أن يقابل بقدر أكبر من الالتزام والوعي.
وقال الغيثي: إن شرطة دبي تنسق بشكل تام ومستمر مع جميع المراكز التجارية في الإمارة بشأن الالتزام الدقيق بالإجراءات الاحترازية من قبل روادها، وتشرف على تطيبق التباعد الجسدي، وقياس درجات الحرارة قبل دخول المراكز، وارتداء الكمامات ومخالفة غير الملتزمين بذلك مع منحهم كمامات، وأن الجهات والدوائر التي تعمل تحت مظلة اللجنة العليا لإدارة الأزمات والطوارئ في دبي بذلت جهداً كبيراً في برنامج التعقيم؛ لضمان احتواء انتشار الفيروس؛ لذا تتكاتف جميع الجهود الآن لضمان استمرار الالتزام.
وناشد الغيثي أفراد المجتمع بالتصرف بمسؤولية والتزام حتى في الأماكن التي لا يفترض أن تراقبها الشرطة، فيجب عليهم الالتزام بالتباعد الاجتماعي والابتعاد عن التجمعات في العيد حتى لا يضع نفسه تحت طائلة المخالفة فإن الالتزام يجب أن يكون نابعاً من قناعة الشخص ذاته؛ حفاظاً على سلامته وحماية لغيره.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً