تبعات أزمة “كورونا” تهدد 10 ملايين طفل بخطر سوء التغذية

تبعات أزمة “كورونا” تهدد 10 ملايين طفل بخطر سوء التغذية

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من وجود نحو 10 ملايين طفل، في أنحاء العالم، أمام خطر سوء التغذية بسبب أزمة “جائحة كورونا”. وذكر خبراء البرنامج، في بيان، أن القيود المفروضة على التنقل والتداعيات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة قد تؤدي، على الخصوص، إلى نقص حاد في التغذية لدى الصغار. وأعرب الخبراء عن خشيتهم من أن يزداد سوء التغذية …

تبعات أزمة

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من وجود نحو 10 ملايين طفل، في أنحاء العالم، أمام خطر سوء التغذية بسبب أزمة “جائحة كورونا”.

وذكر خبراء البرنامج، في بيان، أن القيود المفروضة على التنقل والتداعيات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة قد تؤدي، على الخصوص، إلى نقص حاد في التغذية لدى الصغار.

وأعرب الخبراء عن خشيتهم من أن يزداد سوء التغذية المهدد للحياة جراء الجائحة بنسبة 20%، خاصة في الدول الفقيرة، مشيرين إلى أن الفيروس يهدد العائلات التي تعتمد على الأجور اليومية أو التحويلات من الخارج.

وقالت لورين لانديس، مديرة قسم التغذية لدى برنامج الأغذية العالمي، “إذا لم نتحرك الآن ستواجه الأجيال القادمة خسائر فادحة في الأرواح والصحة والإنتاجية”.

وبحسب البيانات الأممية، هناك حاليا ملايين الأطفال دون الخامسة، ونساء حبليات، يعتمدون بالفعل على الطعام الخاص الذي يتلقونه من برنامج الأغذية العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً