9 علامات تدل على بدء فترة الإباضة عند السيدات

9 علامات تدل على بدء فترة الإباضة عند السيدات

تتعرض بعض السيدات لاضطرابات أثناء الدورة الشهرية ويتواصل بعضها حتى فترة الإباضة التي تبدأ في اليوم الرابع عشر من كل دورة مع خروج البويضة من المبايض. لذلك نقدم في مقال اليوم أهم العلامات التي تدل على بدء فترة الإباضة حتى تتمكني من التعامل مع ما يصاحب هذه الفترة من تغيرات وتحصلي على قدر أكبر من الراحة. علامات …

تتعرض بعض السيدات لاضطرابات أثناء الدورة الشهرية ويتواصل بعضها حتى فترة الإباضة التي تبدأ في اليوم الرابع عشر من كل دورة مع خروج البويضة من المبايض.

لذلك نقدم في مقال اليوم أهم العلامات التي تدل على بدء فترة الإباضة حتى تتمكني من التعامل مع ما يصاحب هذه الفترة من تغيرات وتحصلي على قدر أكبر من الراحة.

علامات فترة الإباضة

فترة الإباضة

أوجاع في البطن والظهر

عند بدء التبويض تشعر السيدات بالألم على مستوى منطقة الحوض أو أسفل البطن وتكون في شكل تشنجات تدوم لبضع ساعات.

وهو أحد المشاكل الشائعة عند السيدات.

أما في حال تواصل الشعور بالتشنج والألم فهي إشارة على نقص في هرمون الاستروجين أو البروجسترون أو الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

برودة الجسم

تكون درجة حرارة الجسم الطبيعية حوالي 37 درجة مئوية، ولكن مع نزول البويضة تنخفض بشكل طفيف ثم تعود لمعدلها العادي بعد انتهاء فترة التبويض.

مخاط الإباضة

من العلامات الأكيدة لبدء فترة الإباضة، حيث تبدأ الإفرازات المهبلية في النزول بسبب خروج البويضة من المبيض استعداد لعملية التلقيح بالحيوان المنوي الذكري.

تكون الإفرازات عادة بلون أبيض شفاف، تدوم 5 أيام وتقل هذه المدة مع التقدم في السن.

تحسن الحواس

تصبح الحواس لدى السيدات في فترة التبويض واضحة أكثر خاصة على مستوى حاستي اللمس أو النظر والشم.

الغثيان أو الصداع

تتعرض بعض السيدات خلال فترة الإباضة لتغيرات الحادة في الهرمونات الجنسية مما يجعلهن يعانين من الغثيان أو الصداع.

فيما يغيب هذا العارض عند السيدات اللواتي يتمتعن بتوازن هرموني عادي.

تغيرات في عنق الرحم

يكون عنق الرحم في الأوقات العادية ضيقا، لكن مع بدء فترة التبويض يصبح أعلى وأكثر ليونة وانفتاحا.

زيادة الغريزة الجنسية

خروج البويضة من المبيض ينتج عنه إفراز عالي لهرمون الاستروجين والتستوستيرون مما يزيد في الدافع الجنسي عند السيدات.

الانتفاخ

مع زيادة إفراز هرمون الاستروجين يتسبب ذلك في احتباس الماء في الجسم والذي يتسبب في انتفاخ البطن أو تورم الأصابع والقدمين.

النزيف

من علامات التبويض الغير شائعة عند السيدات وهو مرتبط بانخفاض هرمون الاستروجين، يكون الوردي أو البني وليس في شكل الدم.

طرق منزلية للتخفيف من ألم التبويض

إذا كنت سيدتي تعانين من إباضة مؤلمة فيمكن اللجوء للمشروبات الدافئة مثل الشاي الأخضر أو النعناع.

  • الاسترخاء من خلال أخذ حمام دافئ، وضع كمادات دافئة على البطن.
  • للتخفيف من ألم أسفل الظهر يمكن القيام بتمارين التمدد.
  • اتباع نظام غذائي صحي خالي من الكافيين والدهون لضمان التوازن الهرموني.

في حال تعرضت للألم الشديد خلال فترة الإباضة فلا تترددي في استشارة الطبيب المختص للحصول على التشخيص الصحيح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً