فئة الدم وعلاقتها بالإصابة بفيروس كورونا

فئة الدم وعلاقتها بالإصابة بفيروس كورونا







إن الأشخاص الذين ينتمون إلى فئة دم A هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد مقارنةً بفئات الدم الأخرى، هذا متوصل إليها باحثون في مستشفى تشونغنان في جامعة ووهان الصينية. فكيف ذلك؟ كورونا وفئة الدم: في دراسة أولية، قام بها العلماء في أواخر شهر مارس من العام الحالي حول فحص أنماط فئات الدم لـ2173 شخصاً أصيبوا بفيروس كورونا، وجدوا…

إن الأشخاص الذين ينتمون إلى فئة دم A هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد مقارنةً بفئات الدم الأخرى، هذا متوصل إليها باحثون في مستشفى تشونغنان في جامعة ووهان الصينية. فكيف ذلك؟ كورونا وفئة الدم:

في دراسة أولية، قام بها العلماء في أواخر شهر مارس من العام الحالي حول فحص أنماط فئات الدم لـ2173 شخصاً أصيبوا بفيروس كورونا، وجدوا أنّ المرضى من فصيلة دم A لديهم معدل إصابة أعلى وأعراض الفيروس كانت أكثر حدة عليهم من فصائل الدم الأخرى.

ووفق ما نشر موقع الانديبندت البريطاني حول تفاصيل هذه الدراسة العلمية، تبيّن أنّ الأشخاص الذين يحملون زمرة دم O هم أقل عرضة للإصابة بهذا الفيروس، وذلك استناداً إلى أنّ 85 مصاباً من أصل 206، توفوا نتيجة إصابتهم بالكورونا في مدينة ووهان الصينية، وهم ينتمون إلى فئة دم A، وهو ما يزيد بنسبة 63% عن المصابين الذي توفو وينتمون إلى فصيلة دم O.

نتيجة الدراسة:

وبناءً عليه، أوضحت الدراسة أنّه بالرغم من أولية هذه النتائج والحاجة إلى مزيد من الأبحاث حول صدق هذه الفرضية إلا أنّ قابلية إصابة الأشخاص الذين ينتمون إلى فئة دم A، هي أعلى نتيجة وجود أجسام مضادة طبيعية في الدم. لذا، طالب العلماء الحكومات والمرافق الطبية أخذ بعين الاعتبار فصائل دم المصابين بالفيروس المستجد عند معالجتهم.

كذلك، أشار الباحث الرئيسي وانغ شينغهوان إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من فئة دم A قد يحتاجون إلى حماية شخصية مضاعفة أو إتخاذ إجراءات وقائية أكثر من أجل خفض نسبة إصابتهم بالفيروس، موضحاً أنّ المصابين الذين ينتمون إلى هذه الفئة يحتاجون إلى مراقبة دقيقة وعلاجٍ قوي، وذلك لأنّ أعراض هذا الفيروس تظهر عليهم أقوى من غيرهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً