القيئ عند الرضع : تعرفي إلى أبرز أسبابه وطرق التعامل معه

القيئ عند الرضع : تعرفي إلى أبرز أسبابه وطرق التعامل معه

تواجه الأمهات الكثير من الصعوبات في العناية بالرضيع خاصة إذا كان المولود الأول نظرا لنقص الخبرة ربما أهمها القيئ عند الرضع . لذلك نسلط الضوء في مقال اليوم على طريقة التعامل مع أحد المشاكل الشائعة عند الرضع ألا وهو القيء. أسباب القيئ عند الرضع المختلفة يتعرض الرضيع لهذا المشكل في الأسابيع الأولى لأن جهازه الهضمي غير معتاد على الحليب. إذا كان …

تواجه الأمهات الكثير من الصعوبات في العناية بالرضيع خاصة إذا كان المولود الأول نظرا لنقص الخبرة ربما أهمها القيئ عند الرضع .

لذلك نسلط الضوء في مقال اليوم على طريقة التعامل مع أحد المشاكل الشائعة عند الرضع ألا وهو القيء.

القيئ عند الرضع

أسباب القيئ عند الرضع المختلفة

  • يتعرض الرضيع لهذا المشكل في الأسابيع الأولى لأن جهازه الهضمي غير معتاد على الحليب.
  • إذا كان الرضيع يعاني من ارتخاء في عضلة المريء فسيتقيأ بعد شرب الحليب أو الرضاعة.
  • يجب تقديم كميات معتدلة من الطعام للرضيع مع عدم المبالغة في إطعامه إذا كان القيء مرتبط بكمية الطعام.
  • قد يعاني بعض الرضع حساسية من الحليب مما يجعلهم يتقيئون بعد الرضاعة أو شرب الحليب.

متى يحتاج الرضيع للذهاب للطبيب؟

إذا كان مشكل القيء مستمر لساعات ومرتبط ببعض الأعراض الأخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة، والاصفرار والألم فعليك الذهاب للطبيب مباشرة.

لأنه قد يكون إشارة على وجود التهابات في الجسم مثل التهاب المعدة أو التهاب الأذن أو التهاب مجرى البول.

إذا شعرت الأم أن مشكل القيء تفاقم بشكل كبير من خلال زيادة عدد المرات، تغير في لون القيء أو قوامه أو رائحته، وجود أثر دم أو إفرازات ملونة.

فذلك يعني وجود مشكل صحي ويجب عليك زيارة الطبيب.

إذا حدث القيء مصحوب باصفرار في الوجه أو تعرق مفرط أو طفح جلدي أو انتفاخ في البطن لذلك يجب عدم التساهل مع مشكل القيء واستشارة الطبيب المختص.

طرق تقوية شخصية الطفل بخطوات سهلة ومجربة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً