دبي تعيد فتح مراكز التسوق وتستأنف خدمات النقل العام

دبي تعيد فتح مراكز التسوق وتستأنف خدمات النقل العام

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي في الإمارات اليوم الخميس، قرار إعادة فتح مراكز التسوق والمحلات التجارية اعتباراً من الساعة 12 ظهراً وحتى العاشرة مساء اعتباراً من غد الجمعة مع مراعاة الدخول بنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية. وأضاف المكتب في بيان أن حكومة دبي قررت السماح للمقاهي، والمطاعم، بمعاودة نشاطها مع مراعاة استقبال 30% من إجمالي الطاقة …




دبي مول (أرشيف)


أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي في الإمارات اليوم الخميس، قرار إعادة فتح مراكز التسوق والمحلات التجارية اعتباراً من الساعة 12 ظهراً وحتى العاشرة مساء اعتباراً من غد الجمعة مع مراعاة الدخول بنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية.

وأضاف المكتب في بيان أن حكومة دبي قررت السماح للمقاهي، والمطاعم، بمعاودة نشاطها مع مراعاة استقبال 30% من إجمالي الطاقة الاستيعابية، كما تقرر استئناف خدمات النقل العام ومنها قطارات الأنفاق اعتباراً من 26 أبريل(نيسان).

وأكد، البيان، ضرورة التزام جميع الأفراد بتطبيق التدابير الوقائية ومن أهمها ارتداء الكمامات وعدم التجمع خلال كل فترات التواجد خارج المنزل، مشيراً إلى فرض غرامة قدرها 1000 درهم لعدم ارتداء الكمامات خارج المنزل، وأعلن المكتب، حظر الخيام والمجالس الرمضانية سواء داخل البيوت أو الأماكن العامة.

وأضاف، أن التنقل خلال اليوم من 6 صباحاً إلى 10 مساءً لا يحتاج تصريحاً، ويشمل ذلك حركة المواصلات العامة، والزيارات العائلية، والتريض خارج المنزل.

وطالب، بحصر الزيارات للأقارب من الدرجة الأولى والثانية، وعدم تجمع أكثر من 5 أشخاص مع الحفاظ على التباعد المكاني بينهم، بفاصل لا يقل عن مترين، مضيفاً أن ممارسة الرياضة لساعة أو ساعتين يومياً، ممكنة.

وأشار المكتب الإعلامي لحكومة دبي إلى فتح مراكز التسوق والمولات والمحلات التجارية من 12 ظهراً إلى 10 مساءً والدخول لـ30% من الطاقة الاستيعابية الكلية للمركز، لكن مع استمرار الحظر على صالات الترفيه العائلي، ودور السينما، وغرف تبديل الملابس، وغرف الصلاة في مراكز التسوق.

وأوضح، أنه يسمح بعمل وسائل المواصلات العامة مع الحفاظ على الإجراءات الوقائية مع عودة العمل بنظام التعرفة السابق، واستئناف رحلات المترو اعتباراً من الأحد المقبل، من 7 صباحاً إلى 11 مساءً للخط الأحمر، والأخضر، لمترو دبي وإلزام الركاب والموظفين بالتباعد المكاني، وارتداء الكمامات.

وقال البيان، إن نظام “العمل عن بُعد” سيبقى مستمراً، مشيراً إلى أن الحضور في مقار العمل لا يجب أن يتجاوز 30% من إجمالي الموظفين، عند الضرورة فقط.

وأكد فرض التدابير الوقائية على كافة مؤسسات الأعمال والقطاعات المستثناة وعمليات رقابة مستمرة للتأكد من تطبيقها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً