تأخر الولادة بعد الشهر التاسع : اكتشفي أسبابها ومخاطرها

تأخر الولادة بعد الشهر التاسع : اكتشفي أسبابها ومخاطرها

تتراوح مدة الحمل الطبيعية بين 41 و 42 أسبوع، لكن قد تتعرض بعض السيدات إلى مشكلة تأخر الولادة عن هذه المدة. ولأنها مشكلة يمكن أن تضع حياة الأم والجنين على المحك، سنقدم في مقال اليوم أبرز أسباب التي قد تكمن خلف تأخر الولادة بعد الشهر التاسع حسب ما تقدمه الدكتورة فريال عبد العزيز، اختصاصية النساء والولادة. أسباب تأخر الولادة…

تتراوح مدة الحمل الطبيعية بين 41 و 42 أسبوع، لكن قد تتعرض بعض السيدات إلى مشكلة تأخر الولادة عن هذه المدة. ولأنها مشكلة يمكن أن تضع حياة الأم والجنين على المحك، سنقدم في مقال اليوم أبرز أسباب التي قد تكمن خلف تأخر الولادة بعد الشهر التاسع حسب ما تقدمه الدكتورة فريال عبد العزيز، اختصاصية النساء والولادة.

أسباب تأخر الولادة بعد الشهر التاسع

تأخر الولادة

1- التقدير والحساب بشكل غير دقيق لموعد تلقيح البويضة مما ينجر عنه عدم تقدير موعد الولادة بشكل صحيح.

2- تتعرض أغلب الحوامل بالمولود الأول لتأخر موعد الولادة بعد الشهر التاسع.

3- تتعرض المرأة لمشكل تأخر الإنجاب خاصة إذا كانت من صاحبات الوزن الزائد.

4- معاناة الأم الحامل من وضعيات سابقة لتأخر الولادة بعد شهرها التاسع.

المخاطر الصحية لتأخر الولادة بعد الشهر التاسع؟

تأخر الولادة

1- عند تأخر الولادة يبدأ السائل الأمينوسي المحيطة بالجنين في التراجع مما يشكل خطر على حياة الجنين، فقد يلتف الحبل السري على الجنين أو يؤثر على معدل ضربات قلب الجنين أو نسبة الأوكسجين.

2- للمشيمة مهمة محددة لكن مع تأخر الولادة قد تصاب بالشيخوخة فتصبح غير قادرة على نقل الدم والغذاء للجنين.

3- نمو حجم الرضيع عن المعدل الطبيعي وقد يسبب ذلك تعسر الولادة الطبيعية واللجوء للولادة القيصرية.

4- تتعرض الحامل لاحتمالية الإصابة بنزيف ما بعد الولادة أو للتمزقات المهبلية الداخلية والخارجية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً