الأردن يصدر “أمر الدفاع 3” ويهدد بتغريم وسجن مخالفي حظر التجوال

الأردن يصدر “أمر الدفاع 3” ويهدد بتغريم وسجن مخالفي حظر التجوال

أعلن رئيس الوزراء الأردني عمر الرزار إصدار أمر الدفاع رقم 3 لسنة 2020، الذي يفرض غرامات مالية، وعقوبات تصل إلى الحبس، بالإضافة إلى حجز المركبات، وإغلاق محال المخالفين، مؤكداً “تغليظ العقوبات عند تكرار المخالفة”. وقال الرزاز في إيجاز صحافي عقده اليوم الخميس مع وزيري الداخلية، والإعلام، ومدير الأمن العام: “حتى نكون واضحين، ما أعلناه يوم الثلاثاء الماضي…




رئيس الوزراء الأردني عمر الرزار (أرشيف)


أعلن رئيس الوزراء الأردني عمر الرزار إصدار أمر الدفاع رقم 3 لسنة 2020، الذي يفرض غرامات مالية، وعقوبات تصل إلى الحبس، بالإضافة إلى حجز المركبات، وإغلاق محال المخالفين، مؤكداً “تغليظ العقوبات عند تكرار المخالفة”.

وقال الرزاز في إيجاز صحافي عقده اليوم الخميس مع وزيري الداخلية، والإعلام، ومدير الأمن العام: “حتى نكون واضحين، ما أعلناه يوم الثلاثاء الماضي عن السماح بفتح البقالات والدكاكين، وغيرها من المنشآت الضرورية، لايزال ساري المفعول. وسنستمر فيه ما دام صاحب المحل ملتزماً، والمواطن ملتزماً”.

وأضاف “لكن من اعتقد أننا رفعنا حظر التجول، سامحين للناس والسيارات بالتنقل متى شاءوا، وأينما شاءوا فهو مخطئ، ونهيب به أن يلتزم التزاماً كاملاً بأوامر الدفاع والتعليمات”.

وقال الرزاز: “في مجتمعنا، وكما في أي مجتمع في العالم، هناك قلة تفتقر للشعور بالمسؤولية، وتصرّ على مخالفة القانون”.

ومن جانبه، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الاردني أمجد العضايلة، إن أمر الدفاع يعاقب كل من يخالف أمر الدفاع 2 بحظر التجول بالعقوبات الآتية:

– غرامة لا تقل عن 100 دينار ولا تزيد على 500 دينار إذا كانت المخالفة لأول مرة، ولا يلاحق إذا دفع خلال أسبوع “.

– الحبس لمدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تقل عن 100 دينار ولا تزيد على 500 دينار عند تكرارها أو بالعقوبتين.

– تحجز المركبة المضبوطة لمدة 30 يوماً.

-غرامة ألف دينار لمن يفتح أبواب محله في غير الوقت المحدد، ويعاقب بالحبس لمدة لا تزيد على 3 أشهر أو بالعقوبتين معاً.

وأضاف الوزير “أؤكد أن لا تغيير حتى الآن على تواقيت حظر التجول”، مشيراً إلى “قرار السماح للمواطنين بشراء حاجاتهم الضرورية من المحال التجاريّة المصرح لها بفتح أبوابها، مستمر طيلة أيام الأسبوع، بما في ذلك أيام الجمعة والسبت ضمن الأوقات التي حدّدتها الحكومة من الساعة العاشرة صباحاً وحتّى السادسة مساء”.

ومن جانبه، قال وزير الداخلية سلامة حماد: “اعتقد أن الأمور واضحة من حيث خطورة الوباء الذي نجابه، والفوضى التي يتعمد البعض القيام بها”، مؤكداً أنه” لا تهاوناً مع أحد”.

وأضاف وزير الداخلية: “آن الأوان لنأخذ الأمر بشكل جدي من قبل كل مواطن، ولن نتهاون وسنتخذ إجراءات صارمة بعد أمر الدفاع 3”.

وتابع حماد “هنالك استغلال من البعض للتسهيلات التي قدمتها الحكومة، وكثيرون تجاوزوا، واتخذت الإجراءات بتوقيفهم وستكون العقوبات رادعة”، مؤكداً أنه “لا عذراً لأحد بعد هذا الوضوح والمدة الطويلة التي أصبحت تشكل خطراً لا يمكن التهاون معه”.

أما مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة فدعا إلى “التقيد بالتعليمات وأوامر الدفاع”، مشيراً إلى أن ما بين 60 و 70 ألف رجل أمن في المملكة منتشرون، وهذا جهد يستحق من المواطن الأردني أن يقدره”.

وقال مدير الأمن العام: “المخالفون للتعليمات سنصدر أحكاماً رادعة ضدهم، وسنضبط المخالفين لحظر التجول”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً