العلاج بالموسيقى يخفّف مضاعفات الأزمة القلبية

العلاج بالموسيقى يخفّف مضاعفات الأزمة القلبية

أظهرت نتائج دراسة جديدة استمرت 7 سنوات أن الاستماع للموسيقى لمدة 30 دقيقة يومياً يقلل المضاعفات التي تحدث بعد الإصابة بأزمة قلبية. ولم تهتم الدراسات في السابق بتأثير الموسيقى على صحة القلب، وبحسب النتائج التي من المقرّر عرضها في مؤتمر جمعية القلب الأمريكية الذي سينعقد يوم 28 مارس، يعتبر العلاج بالموسيقى قليل التكلفة، وفعّال إلى درجة كبيرة. من تلقوا العلاج…




استمع إلى الموسيقى 30 دقيقة يومياً لتحمي قلبك (تعبيرية)


أظهرت نتائج دراسة جديدة استمرت 7 سنوات أن الاستماع للموسيقى لمدة 30 دقيقة يومياً يقلل المضاعفات التي تحدث بعد الإصابة بأزمة قلبية. ولم تهتم الدراسات في السابق بتأثير الموسيقى على صحة القلب، وبحسب النتائج التي من المقرّر عرضها في مؤتمر جمعية القلب الأمريكية الذي سينعقد يوم 28 مارس، يعتبر العلاج بالموسيقى قليل التكلفة، وفعّال إلى درجة كبيرة.

من تلقوا العلاج بالموسيقى كان القلق لديهم أقل بنسبة الثلث، وألم الذبحة الصدرية أقل بنسبة الربع، ومخاطر الإصابة بنوبة قلبية أقل بنسبة 23 بالمائة

وتتبع الباحثون 350 شخصاً سبق أن أصيبوا بأزمات قلبية لمدة 7 سنوات بعد الإصابة، وتلقى نصف المشاركين علاجاً بالموسيقى مدته نصف ساعة يومياً من الاستماع إلى نوع الموسيقى الذي قال كل مشارك أنه يساعه على الاسترخاء.

وتم تقييم الحالة الصحية الخاصة بالقلق والتوتر وصحة القلب للمشاركين كل 3 أشهر على مدى 6 سنوات.

وأظهرت النتائج أن من تلقوا العلاج بالموسيقى كان القلق لديهم أقل بنسبة الثلث، وألم الذبحة الصدرية أقل بنسبة الربع، ومخاطر الإصابة بنوبة قلبية أقل بنسبة 23 بالمائة، وقصور القلب بنسبة 18 بالمائة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً