آخر الأخبار العاجلة

رسائل لمدة 24 ساعة.. ميزة جديدة من «إنستغرام» هل تناول اللحوم الحمراء يزيد مستويات الكوليسترول في الدم؟ تنتظره 6 سنوات سجن فقط .. ضبط تاجر مخدرات أمريكي بحوزته بضاعة تكفي لقتل 12 مليون شخص ! بعد خروج أكثر من 200 ألف مشترك .. نتفليكس بإعلانات لمواجهة تراجع العائدات فيديو .. قرد يحمل سكيناً يرعب مدينة بأكملها إمام مسجد القبلتين بالمدينة المنورة الشيخ محمد القارئ في ذمة الله ضبط كمية من المخدرات كافية لقتل 12 مليون شخص مات 11 مرة وتوقف قلبه 35 دقيقة .. مريض مصري يعود للحياة بمعجزة ماتت بفستان الفرح.. وفاة عروس شابة أثناء توقيعها على عقد قرانها في مصر طقس الإمارات غداً.. حار نهاراً و رطب ليلاً

image

كشف منه عصام صديقة الطالبة نيرة أشرف، ضحية حادث جامعة المنصورة، والتي راحت ضحية طعنات غادرة على يد زميلها في الكلية في مشهد صدم الجميع، أن نيرة هي رفيقة الدراسة وصديقة العمر، التي لفظت أنفاسها الأخيرة في الحادث البشع أمام بوابة توشكي بجامعة المنصورة، مؤكدة أن الشاب القاتل واصل طوال ثلاث سنوات محاولة الارتباط بها والتقرب أليها سعياً في خطبتها والزواج بها، ولكنها رفضت بدعوى التفكير في مستقبلها دراسياً قبل مراحل الزواج على حد قولها.

وكشفت منة عصام، أنها رافقت الفتاة الضحية يوم الحادث منذ بداية ركوب الباص وصولاً إلى أبواب الكلية مضيفة: ” نيرة الله يرحمها مكنتش بتفكر في الارتباط، والشاب كان راكب الباص واتفاجئنا به وهو خلفنا وقيامه بقتلها بسكين .. حسبنا الله ونعم الوكيل ربنا ينتقم منه مشهد صعب أوي شوفته قدام عينيا حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وتابعت زميلة الفتاة الضحية بقولها: “تعرضت للابتزاز والتشهير من جانب الشاب المتهم وأدليت بأقوالي أمام النيابة العامة وقدمت سكرينات تثبت أن الشاب القاتل هددني لرفضي إعطاءه رقم الهاتف الخاص لصديقة عمري طوال دراستنا كنا مع بعض فأراد التمادي في ترهيبي عبر مواقع السوشيال ميديا وسبني أنا وأمي عبر فيسبوك “.

وأضافت: “ربنا ينتقم منه حاول الاتصال بي هاتفيا ولما هددني لجأت لأهلي واتحركوا لحد بيت أهله وحذروهم بعدم التحدث معي أو الاقتراب مني حال تواجدي في الكلية بجامعة المنصورة”.

من جانبه، ذكر أشرف عبدالقادر والد الطالبة نيرة، أن الطالب المتهم كان بيحبها بقاله نحو سنتين، وجالي وقولتله يا ابني هي مش عايزة، هي مش عايزة تتجوز دلوقتي خالص، لا أنت ولا غيرك، هي بتدور على مصلحتها ومستقبلها، وروحت بيت أهله عشان أشتكي ليهم، قالوا لي أنت عايز تجوز بنتك ليه؟ قولتلهم لأ، ده اللي عامل لينا مصايب، والناس شاهدة على الموضوع ده، وعملت له كذا محضر، وفي الآخر يدبحها كده”.

وكان عدد من زملاء المجني عليها الطالبة نيرة أشرف، قاموا بعمل حاجز خرساني في مكان الجريمة التي شهدت قتلها أمام بوابة جامعة المنصورة، وقاموا بوضع صورة بورتريه لها أمام بوابة الجامعة، مع ارتداء الملابس السوداء حدادا عليها.

وحددت محكمة استئناف المنصورة جلسة الأحد المقبل لنظر أولى جلسات محاكمة محمد عادل المتهم بقتل نيرة أشرف عمدا مع سبق الإصرار، بعد أن بيت النية وعقد العزم على قتلها أمام جامعة المنصورة إلى محكمة الجنايات.

وأمر المستشار حماده الصاوي النائب العام أمس الأربعاء، بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات؛ لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة المجني عليها (نيرة) عمدا مع سبق الإصرار، حيث بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها، وقد جاء قرار الإحالة بعد ثمان وأربعين ساعة من وقوع الحادث.

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قبل المتهم من شهادة خمسة وعشرين شاهدا منهم طلاب، وأفراد أمن الجامعة، وعمال بمحلات بمحيط الواقعة، أكدوا رؤيتهم المتهم حال ارتكابه الجريمة، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون هددهم حينما حاولوا الذود عنها خلال تعديه عليها، وكذا ذوو المجني عليها، وأصدقاؤها الذين أكدوا اعتياد تعرض المتهم وتهديده لها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك، مما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده، وأن المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، ورفضها إجابته، مؤكدين جميعا تصميم المتهم على قتل المجني عليها.

كما أكد صاحب الشركة مالكة الحافلة علمه من العاملين بها تتبع المتهم المجني عليها بالحافلة التي اعتادت استقلالها إلى الجامعة، فضلا عما شهد به رئيس المباحث مجري التحريات من تطور الخلاف الناشئ بين المجني عليها وبين المتهم لرفضها الارتباط به إلى تعرضه الدائم لها، حتى عقد العزم على قتلها، وتخير ميقات اختبارات نهاية العام الدراسي ليقينه من تواجدها بالجامعة موعدا لارتكاب جريمته، وفي يوم الواقعة تتبع المجني عليها، واستقل الحافلة التي اعتادت ركوبها، وقتلها لدى وصولها للجامعة.

كما أقامت النيابة العامة الدليل قبل المتهم مما ثبت من فحص هاتفها المحمول الذي أسفر عن احتوائه على رسائل عديدة جاءتها من المتهم تضمنت تهديدات لها بالقتل ذبحا، وكذا ما ثبت من مشاهدة تسجيلات آلات المراقبة التي ضبطتها النيابة العامة بمسرح الجريمة الممتد من مكان استقلال المجني عليها الحافلة حتى أمام الجامعة، حيث ظهر بها استقلال المتهم ذات الحافلة مع المجني عليها، وتتبعه لها بعد خروجها منها، ورصد كافة ملابسات قتلها عند اقترابها من الجامعة، وإشهار السلاح في وجه من حاول الذود عنها.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-06-23-1.4462310

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single