محمد بن راشد ومحمد بن زايد: الأم أغـلى مـا نملك وصانعة الرجال ومربية الأجيال

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: الأم أغـلى مـا نملك وصانعة الرجال ومربية الأجيال

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الأمهات الإماراتيات وأمهات العالم أجمع بمناسبة يوم الأم.

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الأمهات الإماراتيات وأمهات العالم أجمع بمناسبة يوم الأم.

وأكد سموهما أن الأم هي أغلى ما نملكه في هذه الدنيا، كما أن الأم كانت وستظل منبع القيم الأصيلة وصانعة الرجال ومربية الأجيال.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «في يوم الأم.. أحب أن أقول للجميع… اهتموا بأمهاتكم… حافظوا على صحتهن… التزموا بالتعليمات الطبية معهن… كونوا معهن في البيت… واقضوا أوقاتاً جميلة… اهتموا بهن لأنهن أغلى ما نملكه في هذه الدنيا… كل عام وأمهاتنا بصحة وعافية وسعادة».

بدوره قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تغريدة عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «في «يوم الأم»، نوجه تحية إجلال ووفاء إلى الأم الإماراتية وأمهات الشهداء.. رمز الوطنية والعطاء، ولكل الأمهات في العالم.. الأم كانت وستظل منبع القيم الأصيلة وصانعة الرجال ومربية الأجيال.. كل عام وكل أم بخير».

وشاركت دولة الإمارات العالم احتفاله بـ«يوم الأم العالمي» الذي اقترحته الأمم المتحدة في 21 مارس من كل عام ليكون مناسبة سنوية يتم من خلالها تسليط الضوء على الأم وتكريمها والاعتراف بدورها الكبير في تنشئة الأطفال وبناء الأسرة المثالية التي تعد اللبنة الأساسية في بناء المجتمع.

وتأتي المناسبة هذا العام وقد وصلت المرأة والأم الإماراتية إلى ذروة التمكين بحصولها على المناصفة الكاملة مع الرجل في كثير من المجالات ومنها التمثيل البرلماني.

وفي 21 مارس من كل عام يستذكر الشعب الإماراتي بكل الإجلال والاحترام جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» في دعم وتمكين المرأة الإماراتية وتكريمها للأمهات الإماراتيات وتقدير تضحياتهم.

اهتمام

وتولي القيادة الرشيدة في دولة الإمارات اهتماماً كبيراً للأمومة والطفولة، مقدّمة لهما الدعم في جميع المجالات، فاتحة الطريق أمامها لممارسة الحقوق كافة التي تستند إلى قيم العدالة والمساواة والمواطنة، في استكمال لنهج الوالد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حتى غدت المرأة الإماراتية حاضرة وفاعلة في مصافّ النساء اللاتي حققن النجاح والتميز في العلم والعمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً