13 إصابة جديدة بـ«كورونا» و7 حالات شفاء في الدولة

13 إصابة جديدة بـ«كورونا» و7 حالات شفاء في الدولة

أعلنت الدكتورة فريدة الحوسني مديرة إدارة الأمراض السارية في دائرة الصحة أبوظبي، والمتحدثة الرسمية للقطاع الصحي في الإمارات، عن رصد 13 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» المستجد؛ (كوفيد – 19) ليصل إجمالي عدد المصابين في الدولة إلى 153 حالة، وشفاء 7 حالات ليبلغ عدد حالات الشفاء حتى الآن 38 حالة.وقالت خلال الإحاطة الإعلامية الثالثة، لحكومة دولة الإمارات، للتعريف بآخر المستجدات المتعلقة بفيروس…

emaratyah

أعلنت الدكتورة فريدة الحوسني مديرة إدارة الأمراض السارية في دائرة الصحة أبوظبي، والمتحدثة الرسمية للقطاع الصحي في الإمارات، عن رصد 13 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» المستجد؛ (كوفيد – 19) ليصل إجمالي عدد المصابين في الدولة إلى 153 حالة، وشفاء 7 حالات ليبلغ عدد حالات الشفاء حتى الآن 38 حالة.
وقالت خلال الإحاطة الإعلامية الثالثة، لحكومة دولة الإمارات، للتعريف بآخر المستجدات المتعلقة بفيروس «كورونا»، أمس السبت، بنادي المراسلين الأجانب في أبوظبي؛ حيث تم عقد الإحاطة إلكترونياً؛ حرصاً على اتباع التدابير الوقائية اللازمة، وتجنب التجمعات، واستقبلت الاستفسارات الإعلامية عبر برنامج «واتس أب»، خلال بث الإحاطة على القنوات التلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي، إن رصد الحالات المصابة؛ من خلال الإبلاغ المبكر والتقصي النشط والمستمر، لافتة إلى أن حالات الإصابة الجديدة تعود لجنسيات مختلفة شملت 3 أشخاص من بريطانيا، وباكستان، و4 حالات من بنجلاديش، إضافة إلى شخص من كل من البرتغال، وبولندا، وأمريكا، وجميعهم حالاتهم مستقرة، وتخضع للرعاية الصحية اللازمة. وأضافت: إن الحالات التي تماثلت للشفاء هي 7 حالات ليصل عدد حالات الشفاء في الدولة حتى الآن إلى 38 حالة، وتعافت تماماً من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها إلى المستشفى.
وتابعت: يؤسفنا جداً ما تم تداوله من مقاطع فيديو لبعض فئات المجتمع وترددها على الشواطئ، ومراكز التسوق والحدائق، مشددة على ضرورة الالتزام في المنزل، وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، مشيرة إلى ضرورة أن يعد كل شخص نفسه بأنه من المصابين، وأن يتخذ كافة الاحتياطات الواجبة في تلك الحالة؛ ومنها البقاء في المنزل؛ وترك مسافة (متر) بينه وبين أقرب شخص له، والتقييد بالإجراءات، كما نصحت بعدم زيارة عيادات الأسنان في الوقت الحالي، والتمسك بمبدأ البقاء في المنزل والتباعد الاجتماعي.
ورداً على سؤال «الخليج» خلال الإحاطة الإعلامية، أين يتم تطبيق الحجر الصحي على حالات المخالطين للمصابين بفيروس «كورونا» التي أعلنت عنها وزارة الصحة ووقاية المجتمع إلى حين التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس؟ قالت: التوجه العالمي في الممارسات الفضلى للحجر المنزلي، خاصة للقادمين من الخارج، توم وضع معايير متكاملة لآلية تطبيقه، وهناك مساءلات ومخالفات في حال عدم الالتزام.
وأشارت إلى أن نتيجة الفحص الطبي السلبية لا تعني بالضرورة الخروج من المنزل، وممارسة الحياة العادية ومخالطة الآخرين؛ بل يجب الالتزام بالحجر المنزلي لمدة 14 يوماً، واتباع الإجراءات الوقائية المعروفة، لافتة إلى أنه بناء على بيان النائب العام ستكون هناك مساءلة قانونية للمخالفات المرتبطة بالحجر المنزلي ومن الضروري التقيد بكافة التعليمات الصادرة من السلطات المختصة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً