محمد بن راشد: العمل الإنساني لغة مشتركة تميّز البشر المتحضرين

محمد بن راشد: العمل الإنساني لغة مشتركة تميّز البشر المتحضرين

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على أهمية العمل الإنساني الذي يعد لغة مشتركة تميز البشر المتحضرين من جميع أنحاء العالم.وجاء في افتتاحية التقرير السنوي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية اقتباس لقول سموه «العمل الإنساني هو لغة مشتركة تميز البشر المتحضرين من جميع أنحاء العالم بغض النظر…

emaratyah

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على أهمية العمل الإنساني الذي يعد لغة مشتركة تميز البشر المتحضرين من جميع أنحاء العالم.
وجاء في افتتاحية التقرير السنوي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية اقتباس لقول سموه «العمل الإنساني هو لغة مشتركة تميز البشر المتحضرين من جميع أنحاء العالم بغض النظر عن العرق أو الدين أو الجنسية».
في كلمة لأعضاء مجلس إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في التقرير السنوي أعربوا عن فخرهم بإنجازات العام الماضي ولاسيما ما يتعلق بالدعم والسخاء اللذين أظهرهما أعضاء المدينة تجاه السكان المتضررين من الإعصار في موزمبيق والزلزال في ألبانيا والعديد من الأعمال الإنسانية التي ساهمت بها المدينة وأظهرت مدى الجاهزية والاستجابة لحالات الطوارئ عبر الاستفادة من الموقع الاستراتيجي الذي سمح بالاستجابة للكوارث بكفاءة عالية وخلال وقت قصير.
وأكدوا عزمهم على الاستمرار في توظيف كافة الإمكانيات والابتكارات وبنك البيانات اللوجستية في الخدمات الإنسانية حيث يتضمن البنك البيانات على 4700 مادة موثقة تستخدم ضمن جهود المدينة عالمياً، فضلاً عن تدشين الفلاش استوديو خلال العام الماضي والذي تم استخدامه في موزمبيق وألبانيا وشكل علامة فارقة أخرى في جهود المدينة في العمل الإنساني الدولي.

دعم مستمر

ومن جانبه قال جوسيبي سابا المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية: تميز العام الماضي أيضاً بالعمل معاً من أجل الإنسانية حيث واصلنا تقديم ودفع عجلة الابتكار في القطاع الإنساني وما كان لأي من ذلك أن يتحقق بدون مساهمة كل عضو من أعضاء المدينة وخبرة مواطنينا والدعم المستمر الذي نتلقاه من حكومة دبي ووزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات.
وأشار إلى النجاح الكبير الذي قامت به المدينة العالمية للخدمات الإنسانية وأعضاؤها في التحرك السريع لإنقاذ ضحايا الاعصار في قارة إفريقيا ودول في أوروبا الشرقية ودعماً للروهينجا في بنجلاديش، فضلاً عن تقديم المساعدة للأمهات والأطفال في نيجيريا، لافتاً الى أن المدينة يعمل بها 460 شخصاً يمثلون 68 جنسية يعملون بجد وتفان وملتزمون بقوة ببناء مجتمع دولي بلا حدود يعمل دائماً من أجل الإنسانية.
ويرتكز عمل المدينة على دعم العمل الإنساني الدولي من خلال أعضاء المدينة، ويكمن جوهر رسالة المدينة في سعيها إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة لاسيما الهدف السابع عشر باعتبار أن المدينة تشكل منبراً لبناء الشراكات والابتكار وتبادل المعرفة.

مساعدات متنوعة

وصنفت مساعدات المدينة خلال العام الماضي لخدمات لوجستية واتصالات الطوارئ وصحة وتعليم والمياه والصرف والأمن الغذائي ومأوى وحماية، حيث شملت المساعدات مزودات الطاقة وسيارات إسعاف ومركبات ومعدات ميدانية وقوارب وأدوات بناء ومستلزمات السلامة والتخزين وغيرها.
ووفق التقرير السنوي للمدينة انطلقت من المدينة حوالي 1080 شحنة تقدر قيمتها ب 76 مليون دولار أمريكي، من ضمنها 13 شحنة قدمتها المدينة نقل من خلالها 1000 طن متري من المواد الإغاثية والمساعدات إلى 6 دول خلال العام الماضي تقدر قيمتها بحوالي 5 ملايين دولار أمريكي وبلغت تكلفة نقلها حوالي 4 ملايين دولار أمريكي، كما قدم أعضاء المدينة من خلال مقرها في دبي مساعدات بقيمة 67 مليون دولار أمريكي عبر 1070 شحنة لمواد إغاثية، وصلت إلى دول في إفريقيا وآسيا والأمريكتين.
وشملت المساعدات التي قدمتها المدينة 310 آلاف بطانية و300 ألف كيس تنقية مياه و239 ألف طن قماش مشمع و177 ألف طن صابون و162 ألف طن متري من شبك مضاد للبعوض، وحسب التقرير فإن المساعدات تمثلت في 56 % من الخدمات اللوجستية و17 % مأوى و9% في مجال الصحة و7% للخدمات الصحية و3% مساعدات للمياة والصرف الصحي و2% للتعليم في حالات الطوارئ و 1% للأمن الغذائي.
وتتميز المدينة بموقع استراتيجي في دبي التي تعتبر همزة وصل بين أوروبا وآسيا ما يسمح بالوصول، في غضون ٨ ساعات، إلى ثلثي سكان العالم الذين يعيشون في مناطق معرضة للخطر في آسيا أو إفريقيا، بما في ذلك مناطق النزاع في الشرق الأوسط، حيث انتقلت المدينة عام 2011 إلى موقعها الحالي على بعد ١٨ كلم من مطار آل مكتوم و٢١ كلم من ميناء جبل علي، وهو أكبر ميناء من صنع الإنسان في العالم، مما يتيح لأعضاء المدينة القدرة على نقل الشحنات من البحر إلى الجو في أقل من ١٠ دقائق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً