تركيا تستحضر الماضي العثماني في ليبيا

تركيا تستحضر الماضي العثماني في ليبيا

علمت «البيان» أن المرتزقة الأتراك في ليبيا يستعدون لتشكيل لواء يحمل اسم «سنان باشا» في طرابلس على غرار لواء السلطان مراد في شمال سوريا. وقال مصدر مطلع من طرابلس لـ«البيان»: إن تشكيل لواء سنان باشا يهدف إلى تأكيد الحضور التركي في ليبيا، من خلال قوة عسكرية تحمل رمزية الحضور العثماني في البلاد. وأضاف، إن اللواء…

علمت «البيان» أن المرتزقة الأتراك في ليبيا يستعدون لتشكيل لواء يحمل اسم «سنان باشا» في طرابلس على غرار لواء السلطان مراد في شمال سوريا. وقال مصدر مطلع من طرابلس لـ«البيان»: إن تشكيل لواء سنان باشا يهدف إلى تأكيد الحضور التركي في ليبيا، من خلال قوة عسكرية تحمل رمزية الحضور العثماني في البلاد. وأضاف، إن اللواء سيضم الأغلبية الساحقة من المرتزقة الذين تولى نظام أردوغان نقلهم إلى الغرب الليبي منذ ديسمبر الماضي، وبلغ عددهم أكثر من 6000 مسلح.

ورجح المصدر أن يضم لواء سنان باشا نحو 5000 مسلّح من المنحدرين مما يسمى بالجيش الوطني السوري الموالي لتركيا، وبخاصة لواء السلطان مراد، وأغلبهم من التركمان، وكذلك من مسلَحين محليين متبنين فكرة عودة الخلافة العثمانية، التي يتم الترويج لها بقوة حالياً في طرابلس وخصوصاً من قبل منظري جماعة الإخوان، وعلى رأسهم الإرهابي علي الصلابي صاحب كتاب «الدولة العثمانية عوامل النهوض وأسباب السقوط».

إلى ذلك، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن حصيلة الخسائر البشرية في صفوف مرتزقة أردوغان في ليبيا ارتفعت بعد مقتل وجرح دفعات جديدة منهم في المعارك الدائرة بليبيا. وقال في تقرير له، إن هناك نحو 10 جثث جديدة للمرتزقة وصلت من ليبيا إلى مناطق الاحتلال التركي في ريف حلب الشمالي، مشيراً إلى أن حصيلة قتلى المرتزقة في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا وصلت إلى 139 قتيلاً، من فصائل «لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً