1556 وفاة بكورونا في إيران

1556 وفاة بكورونا في إيران

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم السبت أنّ تصدي الحكومة لتفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) سيؤدي إلى تغييرات مهمة في غضون 15 يوماً، بينما ارتفعت حصيلة الوفيات الرسمية إلى 1556.

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم السبت أنّ تصدي الحكومة لتفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) سيؤدي إلى تغييرات مهمة في غضون 15 يوماً، بينما ارتفعت حصيلة الوفيات الرسمية إلى 1556.

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور أفاد وفاة 123 مصابا بالفيروس خلال 24 ساعة، مؤكداً التثبت من 966 إصابة جديدة خلال الساعات الماضية لترتفع حصيلة الإصابات في إيران إلى 20 ألفا و610.

غير إنّ الرئيس الإيراني رأى أنّ لتصدي الحكومة للفيروس “أثرا كبيرا”، مضيفاً أنّ “الوضع سيتغيّر تلقائياً بين 10 و15 يوماً” في حال “اتبع الجميع التوصيات الصحية”، وفق بيان صادر عن الرئاسة.

وأضاف أنّه يتوجب على الناس “ملازمة المنازل قدر الإمكان”.

وحثّ على إغلاق “مراكز تجارية حيث يتجمع عدد كبير من الناس”.

وتمّ إغلاق “إيران مول”، أكبر مركز تجاري في البلاد يقع في غرب العاصمة طهران، فيما يجري العمل على تحويل صالة عرضه الكبيرة إلى “مركز صحي” بمقدوره استقبال ما يصل إلى 3 آلاف مريض، وفق صحافي في فرانس برس.

وأضاف جهانبور خلال مؤتمره الصحافي المتلفز اليومي بشأن الوباء أن “عدد حالات الشفاء، وهو مصدر سعادة بالنسبة إلينا جميعا، بلغ 7635 في أنحاء البلاد”.

وتعكس هذه الأرقام معدّل وفيات بنحو 7,5 بالمئة في أوساط المرضى المصابين بالفيروس ومعدّل شفاء بنحو 37 بالمئة.

وأكّد جهانبور أن “محافظة سمنان حلّت منذ أمس (الجمعة) في المرتبة الأولى لجهة عدد المصابين بالنسبة لعدد السكان، تليها محافظة قم في المرتبة الثانية ومن ثم مركزي”.

وتقع محافظتا سمنان ومركزي على مقربة من قم، حيث أعلن رسميا عن أول حالتي وفاة بكوفيد-19 في إيران في 19 فبراير.

وتعد إيران بين دول العالم الثلاث الأكثر تضررا بالفيروس إذ تحل بعد إيطاليا والصين.

وأمرت السلطات الناس بتجنّب السفر خلال عطلة عيد النوروز التي تشهد عادة حركة سفر كثيفة في البلاد، لكن عديدين تجاهلوا الدعوات.

وأفاد الهلال الأحمر الإيراني أن نحو ثلاثة ملايين شخص غادروا المحافظات الـ13 الأكثر تأثُرا بالفيروس برّا منذ 17 مارس.

كذلك، أشار جهانبور إلى وجود “أقلية لم تتبع الإرشادات” محذرا من أن المحافظات التي تشهد عادةً إقبالاً من السياح لن تستقبل الزوّار خلال عطلة النوروز.

وأمرت بعض المحافظات الفنادق وغيرها من أماكن الإقامة بإغلاق أبوابها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً