ثورة الهواتف القابلة للطي | تجربة هاتف سامسونج Z Flip

ثورة الهواتف القابلة للطي | تجربة هاتف سامسونج Z Flip

embedded contentرأينا تجارب كثيرة من الشركات بالسابق بإصدار هواتف بشاشات قابلة للطي في كثير من المعارض واليوم نستطيع أن نقول أن هذه التجارب أثمرت واصبحت التجارب قابلة للانتاج التجاري وبكميات عالية نسبياً.طبعاً سبق وأن اصدرت شركة سامسونج هاتف الفولد وصار عليه مشاكل كثيرة بعد التجارب ولكن مع هاتف Z Flip المشاكل كانت اقل بنسبة كبيرة واصبحت الشاشات المنطوية …

رأينا تجارب كثيرة من الشركات بالسابق بإصدار هواتف بشاشات قابلة للطي في كثير من المعارض واليوم نستطيع أن نقول أن هذه التجارب أثمرت واصبحت التجارب قابلة للانتاج التجاري وبكميات عالية نسبياً.

طبعاً سبق وأن اصدرت شركة سامسونج هاتف الفولد وصار عليه مشاكل كثيرة بعد التجارب ولكن مع هاتف Z Flip المشاكل كانت اقل بنسبة كبيرة واصبحت الشاشات المنطوية اكثر نضجاً وقابلة للإستخدام.

alt

التصميم

الهاتف يعود بنا إلى هواتف التسعينات مع اختلاف التقنيات والمواد اكيد، فالهاتف كحجم مناسب جداً باليد وهو منطوي لكن عند فتح شاشة الهاتف يصبح بحجم الهواتف المعتادة مع زيادة في الطول بسبب أبعاد الشاشة 21.9:9 وهذا الشي يصعب من استخدام الهاتف بيد واحدة.

مفصل الشاشة كبير الحجم وبه تقنيات تمنع تكتل الغبار والأتربة داخل المفصل، وسماكة الهاتف وهو مطوي 17.3 ملم وعند فتح الهاتف تصبح 7.2 ملم ووزن الهاتف 183 جرام، الهاتف من الخلف يأتي بطبقة زجاجية وبشاشة لمس قياس 1.1 انش Super AMOLED لعرض التنبيهات والساعة وبجانبها كاميرا خلفية مزدوجة وفلاش LED،

اطار الهاتف يحتوي على أزرار رفع وخفض الصوت وزر التشغيل وبصمة مدمجة بزر التشغيل ومدخل للشريحة كما يدعم الهاتف الشريحة الإلكترونية e-sim ومن الأسفل منفذ USB-C ومكبر صوت، ومن الأمام الهاتف يأتي بشاشة قابلة للطي وكاميرا على شكل ثقب وإطار الشاشة كبير نسبياً.

alt

الشاشة

شاشة الهاتف تسميها سامسونج Infinity Flex بتقنية Dynamic AMOLED بقياس 6.7 انش قابلة للطي طبعاً، وتأتي بدقة 1080 x 2636 بكسل وبكثافة بكسلات 425 بكسل في الانش وتدعم HDR 10+، ألوان الشاشة ووضوحها ممتاز لكن وجود آثار الطي يؤثر على تجربة المستخدم خصوصاً وأنه واضح بشكل كبير ومع كثرة الاستخدام قد تتعود عليه.

المواصفات التقنية

الهاتف يأتي بمعالج سناب دراجون 855+ وبذاكرة داخلية 256 جيجابايت وبذاكرة عشوائية 8 جيجابايت ولا يدعم الذاكرة الخارجية وببطارية بسعة 3300 ملي أمبير تدعم الشحن السريع بقوة 15W وتدعم الشحن اللاسلكي وكذلك الشحن اللاسلكي العكسي.

كأداء الهاتف لم أواجه مشاكل معه من ناحية التصفح واستخدام التطبيقات بشكل مكثف وحتى مع الألعاب مع وجود وضع مخصص للألعاب يزيد من الأداء.

alt

الكاميرا

يأتي الهاتف بكاميرا خلفية مزدوجة بدقة 12 ميجابكسل لكل منهما تدعم التصوير بزاوية واسعة 123 درجة وكذلك التصوير بتقنية HDR وتصوير الفيديو بدقة 4K ب 60 فريم بالثانية وبمثبت بصري OIS ويمكن التغير بين العدسة العادية والواسعة أثناء التصوير، وبالنسبة للتصوير الثابت دقة الصور ممتازة ويدعم الهاتف أيضاً التصوير الليلي.

وبالنسبة للكاميرا الأمامية فهي بدقة 10 ميجابكسل وهذه بعض نتائج التصوير:

أيضاً يمكنك استخدام الكاميرا الخلفية لتصوير السيلفي باستخدام الشاشة الخارجية للهاتف بضغط زر التشغيل مرتين لتشغيل الكاميرا وزر رفع الصوت لالتقاط الصورة.

النظام

الهاتف يأتي بنظام الأندرويد 10 وبواجهة UI 2.1 من سامسونج الغنية عن التعريف بكثير من المميزات مثل نظام الملفات المحمية و فتح بعض التطبيقات بنافذة مربعة وكذلك تقسيم الشاشة للتحكم بتطبيقين في وقت واحد، ويمكن ايضاً استخدام الهاتف في وضع حرف L واظهار خيارات اوسع للتحكم مثل الكاميرا وهذا الوضع مخصص لهاتف Z Flip فقط.

alt

برأيي الهاتف فخم ويجذب الأنظار ومناسب لمحبين اقتناء جديد التقنية ولا يناسب الجميع بالمقارنة مع المواصفات التقنية للهاتف بخلاف الشاشة القابلة للطي وسعره المرتفع الذي يبلغ 4999 ريال سعودي

ومن الأشياء التي أتمنى تحسينها بالنسخة القادمة هو حجم الشاشة الخارجية للهاتف أن تكون أكبر لزيادة الاستخدامات مثل قراءة الرسائل والرد عليها دون الحاجة لفتح الهاتف وزيادة سعة البطارية وسرعة الشحن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً