فنلندا: مستعدون لمزيد من القيود على حركة المواطنين لمواجهة كورونا

فنلندا: مستعدون لمزيد من القيود على حركة المواطنين لمواجهة كورونا

أكدت رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين، استعداد بلادها لتشديد القيود المفروضة على تنقل المواطنين إذا لزم الأمر لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد. وقالت مارين في مقابلة مع محطة “واي إل إي تي في1” الفنلندية التليفزونية، اليوم السبت، إن “الحكومة قد تبحث اتخاذ إجراءات العزل الذاتي أو فرض قيود أكثر صرامة على الرحلات الداخلية”.وبحسب وكالة “بلومبرغ” …




رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين (أرشيف)


أكدت رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين، استعداد بلادها لتشديد القيود المفروضة على تنقل المواطنين إذا لزم الأمر لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد.

وقالت مارين في مقابلة مع محطة “واي إل إي تي في1” الفنلندية التليفزونية، اليوم السبت، إن “الحكومة قد تبحث اتخاذ إجراءات العزل الذاتي أو فرض قيود أكثر صرامة على الرحلات الداخلية”.

وبحسب وكالة “بلومبرغ” للأنباء، أغلقت فنلندا بالفعل الحدود والمدارس وقيدت التجمعات العامة لأكثر من 10 أشخاص، وطلبت من المواطنين عدم الخروج من المنزل، بقدر الإمكان.

ومن الخيارات التي يمكن تنفيذها، عزل منطقة أوسيما المحيطة بالعاصمة هلسنكي، والتي سجلت معظم حالات الإصابة، عن باقي البلاد.

وقالت مارين: “إذا لم يلتزم الناس بالتوصيات أو القيود الحالية، سنحتاج إلى اتخاذ إجراءات أشد قوة، ونبحث أيضاً فرض حظر تجول.. في جعبتنا تدابير مختلفة، ونحن نراقب الوضع، وعلى أتم الاستعداد لاتخاذ قرارات إذا لزم الأمر”.

وانتقل مركز تفشي المرض من آسيا إلى أوروبا، حيث أصبحت معظم دول القارة الآن تحت درجات متفاوتة من الإغلاق سعيا لإبطاء انتشار الوباء.

وسجلت فنلندا 450 إصابة بالفيروس، لكن الحكومة تقول إن “العدد الحقيقي للمصابين قد يكون أعلى من ذلك بكثير”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً