YouTube و Netflix يخفضان جودة الفيديوهات في أوروبا لتقليل الاحمال على البنية التحتية للقارة

YouTube و Netflix يخفضان جودة الفيديوهات في أوروبا لتقليل الاحمال على البنية التحتية للقارة

أفادت وكالة رويترز، أن شركة يوتيوب خفض جودة مقاطع الفيديو الخاصة به في أوروبا، حيث أن زيادة الاستخدام المنزلي يجهد الإنترنت في القارة خلال تفشي فيروس كورونا الجديد.

أفادت وكالة رويترز، أن شركة يوتيوب خفض جودة مقاطع الفيديو الخاصة به في أوروبا، حيث أن زيادة الاستخدام المنزلي يجهد الإنترنت في القارة خلال تفشي فيروس كورونا الجديد.

وقالت الشركة في بيان “نحن نلتزم بتغيير مؤقت لكل حركة المرور في الاتحاد الأوروبي إلى الجودة القياسية افتراضيًا”.

كما أعلنت شركة Netflix أنها ستقلل من معدلات البث لمدة 30 يومًا، في محاولة لخفض حركة مرور الشبكة بنسبة 25 بالمائة.

تأتي هذه القرارات بعد أن دعا تيري بريتون Thierry Breton، مفوض السوق الداخلية في الاتحاد الأوروبي، منصات التدفق للمساعدة في تقليل حملها على البنية التحتية للقارة، حيث يزداد عدد الزيارات عبر الإنترنت بسبب قضاء المزيد من الأشخاص الوقت في المنزل تماشيًا مع إرشادات المباعدة الاجتماعية بسبب تفشي فيروس كورونا، وسط مخاوف من الضغط الذي يمكن أن يضعه هذا على البنية التحتية للإنترنت، ويسبب مزيدًا من الاضطراب للعاملين عن بُعد وأنشطة التعلم الإلكتروني بعد إغلاق الشركات والمدارس.

ويعتبر تدفق الفيديو هو مصدر رئيسي لحركة المرور على الإنترنت، إلى جانب تنزيلات الألعاب، في حين يعتقد أن تقنيات العمل عن بعد مثل البريد الإلكتروني ومؤتمرات الفيديو تضع ضغطًا أقل نسبيًا على الشبكات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً