شرطة الفلبين تهدئ المخاوف من الجرائم بسبب كورونا

شرطة الفلبين تهدئ المخاوف من الجرائم بسبب كورونا

سعت الشرطة الوطنية في الفلبين، اليوم الجمعة، إلى تبديد المخاوف المتنامية لدى المواطنين في ظل إجراءات الإغلاق المفروضة على جزيرة لوزون الرئيسية في البلاد مدة شهر، الإجراء الذي أدى إلى بقاء الآلاف دون عمل، وبالعجز القدرة عن الحصول على المستلزمات الأساسية. وقال قائد الشرطة الوطنية الجنرال آرتشي جامبوا، إن التقارير على وسائل التواصل الاجتماعي عن…




عناصر من الشرطة في الفلبين (أرشيف)


سعت الشرطة الوطنية في الفلبين، اليوم الجمعة، إلى تبديد المخاوف المتنامية لدى المواطنين في ظل إجراءات الإغلاق المفروضة على جزيرة لوزون الرئيسية في البلاد مدة شهر، الإجراء الذي أدى إلى بقاء الآلاف دون عمل، وبالعجز القدرة عن الحصول على المستلزمات الأساسية.

وقال قائد الشرطة الوطنية الجنرال آرتشي جامبوا، إن التقارير على وسائل التواصل الاجتماعي عن جرائم سرقة وسطو وهجمات تستهدف المواطنين الذين يذهبون لشراء حاجياتهم من مواد البقالة لا أساس لها.

وأضاف “نحذر الجماهير من نشر أي أخبار زائفة لأنها تضعهم تحت طائلة القانون”، وأوضح أن التحريات انطلقت لتتبع من روج المنشورات.

وأعرب كثير من المواطنين في الفلبين عن مخاوف في منشورات على فيس بوك، وانستغرام، وتويتر، من تقارير أفادت بتعرض سيارات للهجوم لسرقة مواد بقالة بعدما جرى تتبع أصحابها، وأيضاً الهجوم على منازل.

يشار إلى أن عدد سكان جزيرة لوزون التي تضم العاصمة مانيلا، يصل إلى 60 مليون نسمة، أي حوالي نصف تعداد سكان البلاد.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الفلبين إلى 217، حتى الخميس، بينها 17 وفاة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً