البرازيل تغلق حدودها والأرجنتين تحجر على سكانها

البرازيل تغلق حدودها والأرجنتين تحجر على سكانها

أغلقت البرازيل أمس الخميس، بقرار وزاريّ ولمدّة 15 يومًا، جميع حدودها البرّيّة، باستثناء الحدود مع الأوروغواي، وذلك في محاولة لكبح انتشار فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19).

أغلقت البرازيل أمس الخميس، بقرار وزاريّ ولمدّة 15 يومًا، جميع حدودها البرّيّة، باستثناء الحدود مع الأوروغواي، وذلك في محاولة لكبح انتشار فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19).

ويحظّر المرسوم الوزاري، الذي دخل حيّز التنفيذ منذ نشره، الدخول “عن طريق البَرّ للأجانب المتحدّرين من الأرجنتين وبوليفيا وكولومبيا وغويانا الفرنسية وغويانا وباراغواي والبيرو وسورينام”.

ويشير النصّ إلى أنّ مرسوما منفصلا سيصدر في وقت لاحق بشأن الحدود مع الأوروغواي.

وكانت الحدود مع فنزويلا قد تمّ إغلاقها جزئيًا مساء الثلاثاء.

ودعا العديد من كبار المسؤولين البرازيليين، وبينهم رئيس مجلس النواب رودريغو مايا، إلى إغلاق كامل للحدود.

وكانت دول أخرى في أميركا الجنوبيّة، مثل كولومبيا وتشيلي والأرجنتين، قد اتّخذت إجراءات أكثر صرامة في الأيّام الأخيرة وأغلقت تمامًا حدودها البرّية والبحريّة والجوّية.

أما في الأرجنتين، ففرض الرئيس ألبرتو فرنانديز أمس الخميس حجرا “وقائيا وإلزاميا” على السكان ابتداء من الجمعة وحتى 31 مارس، لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
وقال فرنانديز في خطاب “نحن نعتني بصحة الأرجنتينيين”.

وتوجد في الأرجنتين 128 إصابة بالفيروس فضلا ثلاث حالات وفاة.

والأحد الماضي أعلنت الارجنتين انها ستغلق حدودها وتوقف الدراسة في كل المؤسسات التعليمية لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً