واشنطن تعزل 1500 من جنودها بأفغانستان بسبب “عوارض انفلونزا”

واشنطن تعزل 1500 من جنودها بأفغانستان بسبب “عوارض انفلونزا”

يعمل الجيش الأمريكي على عزل 1500 من القوات والمدنيين الذين وصلوا حديثا إلى أفغانستان في منشآت رصد كإجراء احترازي ضد تفشي فيروس كورونا. وقال الجنرال الأمريكي سكوت ميلر اليوم الخميس إن “الخطوة لعزل القوات التي وصلت إلى أفغانستان من أماكن أخرى، وفترات العزل، قد تم اتخاذها “زيادة في الحرص”.وقال إنه “لا يوجد أي مريض في المجموعة التي…




جنود أمريكيون في أفغانستان (أرشيف)


يعمل الجيش الأمريكي على عزل 1500 من القوات والمدنيين الذين وصلوا حديثا إلى أفغانستان في منشآت رصد كإجراء احترازي ضد تفشي فيروس كورونا.

وقال الجنرال الأمريكي سكوت ميلر اليوم الخميس إن “الخطوة لعزل القوات التي وصلت إلى أفغانستان من أماكن أخرى، وفترات العزل، قد تم اتخاذها “زيادة في الحرص”.

وقال إنه “لا يوجد أي مريض في المجموعة التي وصلت حديثا، لكن 21 فردا من عملية الدعم الحازم كانوا يخضعون للعزل، وتلقوا رعاية طبية بعدما ظهرت عليهم أعراض تشبه أعراض البرد”.

وأضاف إن العمليات سوف تتم في أفغانستان عبر المؤتمرات عن بعد مع الحد من دخول القواعد العسكرية للمساهمة في منع انتشار الفيروس الجديد، مع تعليق كل عمليات الانتشار الإضافية بشكل مؤقت.

ويوجد للولايات المتحدة حاليا نحو 12 ألف جندي في أفغانستان، لكنها تخطط لخفضها إلى نحو 8600 جندي في الأشهر المقبلة في إطار اتفاق سلام تم التوصل إليه مؤخرا مع حركة طالبان.

غير أنه يبدو أن مفاوضات السلام الثنائية بين الحكومة وطالبان قد توقفت. ومع عدم حدوث انفراجة واضحة في خطط مبادلة الأسرى، قد يتعرض للخطر مصير كل من الاتفاق وخفض عدد القوات الأمريكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً