التقاط عدوى كورونا يوفر مناعة ضده في المستقبل

التقاط عدوى كورونا يوفر مناعة ضده في المستقبل

اقترحت نتائج أبحاث جديدة أجريت على القرود أثراً جانبياً إيجابياً لالتقاط عدوى فيروس كورونا المستجد هو تعرّف المناعة عليه، وعدم وجود أعراض عن تكرار الإصابة به. وأجريت الدراسة في “بكين كي لابراتوري أنيمال”، وأظهرت أن المناعة تنتج أجساماً مضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وأنه عند إعادة الحقن بالفيروس بعد 28 يوماً لا تتكرّر العدوى. تنتج المناعة أجساماً مضادة للفيروس …




ضرورة الفحص بدقة قبل التشخيص وقبل إخلاء سبيل المرضى (تعبيرية)


اقترحت نتائج أبحاث جديدة أجريت على القرود أثراً جانبياً إيجابياً لالتقاط عدوى فيروس كورونا المستجد هو تعرّف المناعة عليه، وعدم وجود أعراض عن تكرار الإصابة به. وأجريت الدراسة في “بكين كي لابراتوري أنيمال”، وأظهرت أن المناعة تنتج أجساماً مضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وأنه عند إعادة الحقن بالفيروس بعد 28 يوماً لا تتكرّر العدوى.

تنتج المناعة أجساماً مضادة للفيروس تحمي من تكرار العدوى بعد 28 يوماً

وبحسب موقع “بيوريكسيف” المتخصص في الأبحاث العلمية، تظهر هذه النتائج أن التقاط عدوى كورونا يحمي من تكرار العدوى في المستقبل القريب.

وفسر الباحثون بعض الفحوصات التي أظهرت وجود الفيروس لدى مرضى تم إخلاء سبيلهم من الحجر الصحي بأنه نتيجة خطأ في الفحوصات الأولى التي أظهرت العدوى، وعدم دقة احتساب فترة الحجر الصحي، أو إخلاء سبيل بعض المرضى قبل تماثلهم الكامل للشفاء.

وأوصت الدراسة باتخاذ إجراءات أكثر دقة في تشخيص المرض، واخذ عينات من الجهاز التنفسي السفلي لفحص فيروس (كوفيد-19).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً