تعرف على أهم اختبارات تشخيص فيروس كورونا

تعرف على أهم اختبارات تشخيص فيروس كورونا

تجري الأبحاث والاختبارات على قدم وساق حالياً في جميع أنحاء العالم للحد من تفشي فيروس كورونا الجديد، بما في ذلك اختبارات التشخيص المختلفة التي تساعد في اكتشاف الحالات الجديدة ومعالجتها. وقد خصصت صحيفة ديلي ميل البريطانية مساحة مهمة، لتعريف القراء بأهم الاختبارات التي يتم إجراؤها لتشخيص المرض، على النحو التالي: اختبار بصمة الإصبعالاسم: COVID-19 IgM…




تعبيرية


تجري الأبحاث والاختبارات على قدم وساق حالياً في جميع أنحاء العالم للحد من تفشي فيروس كورونا الجديد، بما في ذلك اختبارات التشخيص المختلفة التي تساعد في اكتشاف الحالات الجديدة ومعالجتها.

وقد خصصت صحيفة ديلي ميل البريطانية مساحة مهمة، لتعريف القراء بأهم الاختبارات التي يتم إجراؤها لتشخيص المرض، على النحو التالي:

اختبار بصمة الإصبع

الاسم: COVID-19 IgM IgG Rapid Test
الشركة المصنعة: BioMedomics
وقت التشخيص: 15 دقيقة

يتم هذا الاختبار السريع في المملكة المتحدة، عبر أخذ عينات دم من إصبع المريض، قبل أن يقوم الفني بحقنها في جهاز التحليل الذي يساوي حجمه حجم جهاز التحكم عن بعد، وينتظر 15 دقيقة.

فإذا ظهر خط واحد، فهذا يعني أن النتيجة سلبية، أما إذا ظهر خطان أو أكثر فهذا يعني أن العينة تحتوي على أجسام مضادة يبدأ الجسم في صنعها بعد فترة وجيزة من الإصابة. وقد أظهرت دراسة صغيرة أن الاختبار نجح في تشخيص الحالات لدى 80٪ من المصابين.

مسحة الأنف

الاسم: TaqPath COVID-19 Combo Kit
الشركة المصنعة: ThermoFisher
وقت التشخيص: أربع ساعات

يكشف هذا الاختبار عن الحمض النووي الذي يطرحه فيروس كورونا في أنوف المصابين. يتم تسليم العينات إلى المختبرات حيث يتم تحليلها وتظهر النتائج في غضون أربع ساعات.

تمت الموافقة على الاختبار من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية هذا الأسبوع وسيتم إرسال 5 ملايين جهاز عبر أمريكا في الأيام القادمة.

اختبار وخز الأصابع

الاسم: COVID-19 Rapid Test Cassette
الشركة المصنعة: SureScreen Diagnostics
وقت التشخيص: عشر دقائق

طورت شركة شورسكرين، ومقرها في ديربي، اختباراً يمكنه تشخيص الإصابة بكورونا بدقة تصل إلى 98٪. ويتم الاختبار عبر أخذ عينة دم عن طريق وخز الإصبع ثم وضعها في جهاز فحص.

يتم عرض النتائج بطريقة مماثلة لتلك التي يتم إجراؤها في اختبار الحمل في المنزل في غضون دقائق. وقد تم التحقق من فاعلية الاختبار، ويستخدم الآن في المملكة المتحدة وإيرلندا وتركيا وألمانيا وإسبانيا وسويسرا وهولندا والإمارات العربية المتحدة والكويت وعمان.

اختبار قناع الوجه

المصنعون: جامعة ليستر
وقت التشخيص: 12 ساعة

بدأ العلماء تجربة أداء للكمامة التي أثبتت الاختبارات بالفعل أنها يمكن أن تكشف عن السل الرئوي. هذه الكمامة مزودة بشرائط تمتص قطرات من نفس مرتديها، والتي قد تحمل آثاراً لعدوى بكتيرية أو فيروسية. ويمكن اختبار الشرائط في المختبرات، والحصول على النتيجة خلال ساعات.

اختبار التنفس

المصنعون: جامعة نورثمبريا، نيوكاسل
وقت التشخيص: على الفور

تم تطوير اختبار التنفس الذي يساعد على التعرف بسرعة على المرضى الذين يعانون من فيروس كورونا، من قبل العلماء البريطانيين.

التقنية التي طورها فريق في جامعة نورثمبريا في نيوكاسل، لا تزال قيد التطوير وتحتاج إلى مزيد من الاختبار. لكن الخبراء يعتقدون أنها يمكن أن تغير بسرعة طريقة اكتشاف الفيروس حول العالم.

ويتم الاختبار عبر جمع عينات التنفس للحصول على المعلومات البيولوجية المعروفة باسم المؤشرات الحيوية. هذه المؤشرات الحيوية، التي تشمل الحمض النووي، والبروتينات وجزيئات الدهون، يمكنها اكتشاف أمراض الرئة وأجزاء أخرى من الجسم.

التصوير المقطعي المحوسب
وقت التشخيص: 1 ساعة و 30 دقيقة
كيف يعمل: يكتشف تلف الرئة

يقول أطباء أمريكيون إن عمليات التصوير المقطعي المحوسب قد تكون أسرع من مسحات الأنف والحنجرة في تشخيص مرضى فيروس كورونا.

كان فريق علماء جامعة نيويورك هو الفريق الأول في الولايات المتحدة الذي قام بتحليل فحوصات الرئة للمرضى الصينيين الذين يعانون من كورونا، حيث تم تحديد أنماط معينة في الرئتين كعلامات للفيروس.

وبحسب الدكتور آدم بيرنهايم، الأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة إيكان: “تعد الأشعة المقطعية أداة تشخيصية قوية للغاية، لأنها تمكننا من رؤية الأعضاء الداخلية بطريقة ثلاثية الأبعاد”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً