كيفية حماية كبار السن من خطر الإصابة بفيروس كورونا

كيفية حماية كبار السن من خطر الإصابة بفيروس كورونا

منذ الإعلان عن فيروس كورونا «COVID-19» وباءً؛ ينصح خبراء الصحة والعلماء الناس باستمرار اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية أنفسهم من فيروس كورونا، وبخاصة كبار السن فوق الـ60 والأطفال. اقرئي ايضا : فيروس كورونا.. كيف يحمي مرضى القلب أنفسهم منه؟ وفقاً لمنظمة الصحة العالمية قد يُصاب كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية سابقة، مثل …

منذ الإعلان عن فيروس كورونا «COVID-19» وباءً؛ ينصح خبراء الصحة والعلماء الناس باستمرار اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية أنفسهم من فيروس كورونا، وبخاصة كبار السن فوق الـ60 والأطفال.

اقرئي ايضا : فيروس كورونا.. كيف يحمي مرضى القلب أنفسهم منه؟

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية قد يُصاب كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية سابقة، مثل مرض السكري أو سرطان الرئة؛ بسهولة بالعدوى بسبب نقص المناعة لديهم، وهم أيضاً أكثر عرضة مرتين لمضاعفات صحية خطيرة في حالة إصابتهم بـ«COVID-19».

alt

تقول دراسة نُشرت في مجلة «JAMA» أيضاً إن معدل الوفيات بسبب الفيروس التاجي يبلغ تقريباً 15٪ في كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 80، بينما 2.3٪ بشكل عام. على الرغم من أن كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالفيروس التاجي؛ فهناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها لأفراد أسرهم أو لكبار السن أنفسهم منع خطر الإصابة بالفيروس التاجي. ألقِ نظرة.

1- منحهم اهتماماً أكبر

alt

يجب على الناس البحث عن أفراد العائلة الأكبر سناً وإيلاء اهتمام أكبر لعاداتهم المعتادة مثل النوم في الوقت المحدد وتناول الطعام الصحي والتمارين اليومية؛ سيساعدهم ذلك على تعزيز جهازهم المناعي ومساعدتهم على الحفاظ على سلامتهم وصحتهم.

2- الخروج للضرورة

يواجه كبار السن الكثير من المشكلات الصحية، وبالتالي فإن فحوصاتهم المنتظمة ضرورية للغاية لصحتهم الجيدة. ومع ذلك، تنصح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الناس بالحذر في أثناء زيارة الأطباء للعلاج الطبيعي ومحاولة تأجيله لبعضهم. في حالة زيارة الطبيب، تأكد من غسل أيديهم وتطهير المعدات الموجودة بشكل صحيح بالمطهرات التي تحتوي على الكحول. يحتاج كبار السن الذين يعانون من مشكلات خطيرة في القلب أو مرض باركنسون إلى الحفاظ على زياراتهم المنتظمة للطبيب.

alt

3- عدم زيارة الأحفاد

السفر يزيد من خطر الإصابة بـ«COVID-19» لدى كبار السن. في مثل هذه الحالات، يجب عليهم أيضاً تجنب زيارة أحفادهم، خاصة إذا كانوا صغاراً جداً؛ وذلك لأن الأطفال أيضاً، يمكن أن يُصابوا بالفيروس بسهولة بسبب ضعف جهازهم المناعي. إذا أُصيب كبار السن بالفيروس التاجي في أثناء زيارة أحفادهم من صغار السن، فهناك احتمال كبير لانتشار الفيروس بينهم.

alt

4- الابتعاد عن اللقاءات الاجتماعية

التجمعات الاجتماعية الكبيرة تعني لقاء المزيد من الناس، والمزيد من المصافحات، والمزيد من التواصل المستمر معهم، والمزيد من انتشار المرض. كما تسمح التجمعات الاجتماعية للأشخاص بلمس الأشياء المصابة بالفيروس التاجي؛ ما يؤدي إلى انتشار الفيروس، لذلك يجب على كبار السن دائماً أن يضعوا في اعتبارهم أنه على الرغم من أنهم يتناولون الأدوية وظروفهم مستقرة؛ فقد يزداد الوضع سوءاً إذا أُصيبوا بـ«COVID-19»، لذا من الأفضل من الناحية الصحية إلغاء الاجتماعات.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً