بلدة إيطالية تسجل “صفر” إصابات في أسابيع

بلدة إيطالية تسجل “صفر” إصابات في أسابيع

في غضون أسابيع معدودة، وعقب تطبيق تكتيك هجومي وقائي لمنع التفشي، تمكنت بلدة فو أوغانيو بشمالي إيطاليا بعد أن شكلت بؤرة حالات “كوفيد 19” في الأسبوع الثالث من شهر فبراير الماضي وسجلت موطن أولى وفيات وباء كورونا، من الوصول إلى صفر حالات متغلبةً على الفيروس بشكل قاطع ونهائي.

في غضون أسابيع معدودة، وعقب تطبيق تكتيك هجومي وقائي لمنع التفشي، تمكنت بلدة فو أوغانيو بشمالي إيطاليا بعد أن شكلت بؤرة حالات “كوفيد 19” في الأسبوع الثالث من شهر فبراير الماضي وسجلت موطن أولى وفيات وباء كورونا، من الوصول إلى صفر حالات متغلبةً على الفيروس بشكل قاطع ونهائي.

منذ تسجيل أول حالة وفاة بالفيروس، سارعت البلدة ظإلى فرض الحجر على أبنائها البالغ عددهم 3300 وإخضاعهم للفحوصات التي كشفت عن إصابة ثلاثة بالمئة من السكان نصفهم لم تبد عليه أية أعراض.

إلا أنه وبعد أسبوعين من فرض نظام ملازمة االمنازل واعتماد الحجر الصحي على المصانبين، انخفضت النسبة إلى 0.25%. وعمدت البلدة إلى عزل آخر المصابين قبل أن تفتح أبوابها للحياة مجدداً.

وعلقت أندريا كريستينا، البروفسورة المتخصصة بعلم الأحياء الدقيقة بجامعة بادوا الإيطالية بالقول:” لقد تعلمنا بالتجربة أن عزل كافة الحالات ذات النتائج الإيجبية سواء كانت مريضة أو لا قد ساعدنا في خفض معدل الانتقال بنسبة 90 بالمئة.”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً