سكان مدريد يطرقون الأواني لمطالبة ملك إسبانيا بالتبرع لقطاع الصحة

سكان مدريد يطرقون الأواني لمطالبة ملك إسبانيا بالتبرع لقطاع الصحة

قرر عدد من سكان مدينة مدريد الأربعاء الطرق على آنيتهم أثناء خطاب ملك إسبانيا فيليبي السادس، للمطالبة بتوجيه ثروة والده، الملك الشرفي خوان كارلوس، التي تحقق فيها النيابة العامة السويسرية، إلى قطاع الصحة لمواجهة فيروس كورونا. ونظمت هذه الفعالية في شرفات المنازل أثناء خطاب الملك فيليبي حول الوباء، استجابة لدعوة انتشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل…

سكان مدريد يطرقون الأواني لمطالبة ملك إسبانيا بالتبرع لقطاع الصحة

قرر عدد من سكان مدينة مدريد الأربعاء الطرق على آنيتهم أثناء خطاب ملك إسبانيا فيليبي السادس، للمطالبة بتوجيه ثروة والده، الملك الشرفي خوان كارلوس، التي تحقق فيها النيابة العامة السويسرية، إلى قطاع الصحة لمواجهة فيروس كورونا.

ونظمت هذه الفعالية في شرفات المنازل أثناء خطاب الملك فيليبي حول الوباء، استجابة لدعوة انتشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري.

وتأتي هذه المبادرة بعد حملة جمع توقيعات على منصة (change.org) تطالب بذهاب ثروة الملك الشرفي إلى الخزانة العامة. وجمعت مبادرة (تخصيص إرث فيليبي وثروة الملك الشرفي لصالح الصحة العامة) و(أطلب إلى والدك يا فيليبي نقل أمواله من سويسرا إلى وزارة الصحة)، 150 ألف توقيع لكل منهما.

جاء ذلك بعد إعلان القصر الملكي الأحد أن العاهل فيليبي سيتنازل عن إرثه من والده الملك خوان كارلوس، فضلا عن تخلي الأخير عن نصيبه في الموازنة المقدر بـ200 ألف يورو سنويا.

واتخذت هذه القرارات بعد نشر معلومات حول مؤسسة في سويسرا على صلة بالعاهل الشرفي للبلاد والتي تلقت تبرعات بقيمة 65 مليون يورو من السعودية، وأنه تم تسمية فيليبي السادس وريثا لها دون علمه.

جدير بالذكر أن خوان كارلوس، ملك إسبانيا بين 1975 و2014، ظهرت بشأنه معلومات في إسبانيا وسويسرا عن علاقته بمؤسستين على الأراضي السويسرية أجريت حولهما تحقيقات من النيابة العامة في البلدين وخاصة فيما يتعلق بعمليات مالية مشبوهة، إحداها تخص عمولات غير مشروعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً