اكتشفي طرق التعامل مع الطفل المصاب بداء السكري

اكتشفي طرق التعامل مع الطفل المصاب بداء السكري

يعد داء السكري من الأمراض المزمنة الشائعة التي تصيب الكبار والصغار على حد السواء، لكن الأمر يكون صعبا عند يتعرض الأطفال لهذا المرض الذي يقتضي الابتعاد عن الأطعمة الحلوة. لذلك اخترنا أن نقدم في مقال اليوم أبرز النصائح التي تساعد الأمهات في التعامل مع الأطفال المصابين بالسكري. الدفع المعنوي: إذا حدث وأصيب ابنك بالسكري في سن صغيرة …

يعد داء السكري من الأمراض المزمنة الشائعة التي تصيب الكبار والصغار على حد السواء، لكن الأمر يكون صعبا عند يتعرض الأطفال لهذا المرض الذي يقتضي الابتعاد عن الأطعمة الحلوة. لذلك اخترنا أن نقدم في مقال اليوم أبرز النصائح التي تساعد الأمهات في التعامل مع الأطفال المصابين بالسكري.

alt

  • الدفع المعنوي: إذا حدث وأصيب ابنك بالسكري في سن صغيرة فسيمنع من تناول الحلويات، البسكويت وغيرها من الأكلات التي تحتوي على السكر، ليس من الجيد أن تفرضي عليه فقط عدم تناول الحلويات لذلك يجب أن تسانده كل الأسرة حتى يتمكن من التأقلم مع الوضع. يمكن ايضا تعلم كيفية إعداد المحليات الخالية من السكر في بعض الأحيان.
  • توعية الطفل: قد يواجه الطفل صعوبة في الالتزام بعدم تناول الأطعمة الحلوة، لذلك يجب في خطوة أولى تحسيس الطفل ورفع وعيه بالمرض الذي يتطلب التكيف معه حتى يحافظ على صحته.
  • نظام غذائي محدد: من المهم أن تقوم الأم بوضع برنامج غذائي متوازن يناسب مرض السكري، حيث يحتاج الطفل للأغذية الغنية بالألياف من الخضراوات وفواكه، البروتين، الفيتامينات والمعادن مقابل تجنب الأغذية التي تتسبب في زيادة نسبة السكر بالدم مثل العصائر المصنعة أو الحلويات أو العسل.
  • الحفاظ على توقيت ثابت: حتى ولو كان الطفل يعاني من ارتفاع السكري فقد يتعرض لانخفاظه بشكل مفاجئ في حال لم يحصل على الطعام في وقت محدد، لذلك يجب عليك أيتها الأم توفير خمس وجبات غذائية يومية 3 رئيسية ووجبتان خفيفتان في أوقات منتظمة لحمايته من الاغماء بسبب هبوط نسبة السكري في الدم.
  • النشاط البدني: من المهم القيام ببعض الأنشطة الرياضية التي تساعد على حرق السكر في الدم وتحسين حساسية الأنسولين. يمكن ممارسة السباحة أو الجري عوضا عن القيام بالتمارين الشاقة والمرهقة.
  • مراقبة الوزن: من المهم مراقبة وزن الجسم الطفل حتى يكون بوزن صحي مناسب لسنه.

alt

  • الحفاظ على مستوى الغلكوز: يجب القيام بفحوص دورية أكثر من مرة في اليوم لمستوى السكر في الدم حتى يكون الطفل في مأمن من تداعيات ارتفاعه. يجب أيضا تعليم الطفل حول كيفية القيام بالفحص بنفسه، كما ينطبق الأمر نفسه على من يحتاجون لحقن الأنسولين.
  • فحص العيون: يجب القيام بفحص دوري للعيون لأن مرض السكري يؤثر على شبكية العين.
  • التصرف في الطوائ: يجب أن يدرك الطفل علامات الانخفاض المفاجئ في نسبة السكري وتكون أعراضه فقدان الوعي أو الشحوب والنعاس ويحتاج لتناول طعام يرفع مستوى الجليكوز، أما الارتفاع فيكون مصحوب بألم في الأمعاء والعطش والتعب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً