7 أمور يحبها الزوج ولا يطلبها من زوجته أبدا

7 أمور يحبها الزوج ولا يطلبها من زوجته أبدا

على الرغم من العلاقة التي تجمع بين الزوج بزوجته، وعلى الرغم من مشاركتهما الحياة بأدق تفاصيلها معا إلا هناك بعض الأمور التي قد لا يفصح عنها الزوج، ربما كان السبب في ذلك الخجل أو الكبرياء، فما هي الأمور التي يحبها الزوج ولا يطلبها من زوجته أبدا. أمور يحبها الزوج ولا يطلبها من زوجته أبدا ما هي الأمور …

على الرغم من العلاقة التي تجمع بين الزوج بزوجته، وعلى الرغم من مشاركتهما الحياة بأدق تفاصيلها معا إلا هناك بعض الأمور التي قد لا يفصح عنها الزوج، ربما كان السبب في ذلك الخجل أو الكبرياء، فما هي الأمور التي يحبها الزوج ولا يطلبها من زوجته أبدا.

أمور يحبها الزوج ولا يطلبها من زوجته أبدا

  • ما هي الأمور التي يحبها الزوج من زوجته ولا يطلبها أبدا
  • هل من الممكن أن تعلم الزوجة بما يريده الزوج منها دون أن يطلبه

أمور يحبها الزوج ولا يطلبها من زوجته أبدا

إلقاء الكلمات المعسولة على مسامعه

للكلام العذب الحلو تأثير كبير على نفس الزوج ووجدانه، فالزوجة قد تطلب من الزوج إلقاء الكلام المعسول على مسامعها في بعض الحالات، ولكن الزوج لا يفعل ذلك، لذا على المرأة أن تقوم بإلقاء الكلام المسموع على مسامع زوجها حتى لا يضعف أمام أي إمرأة تفعل ذلك معه.

المدح والإطراء

يحب الزوج أن تقوم زوجته بمدحه والإطراء عليه ولكنه لا يطلب منها ذلك أبدا، لذا على الزوجة أن تمدح الزوج بما فيه من صفات طيبة من وقت لآخر.

التغيير

يحب الزوج أن تكون الزوجة متغيرة في كل شيء إطلالتها، طريقة حبها له، أدائها في اللقاء الحميم، وحتى في تواصلها وحديثها معه.

بعض الجرأة في العلاقة الحميمة

يحب الزوج أن تكون زوجته جريئة في العلاقة الحميمة، وأن تتخلص من حيائها الذي قد يحول دون نجاح العلاقة، وعلى الرغم من أهمية الأمر عنده إلا أنه لا يطلب ذلك أبدا منها.

الحصول على بعض الإمتيازات كالخصوصية

يحب الرجل أن يشعر أنه حر ويتمتع ببعض الخصوصية ولكنه لا يطلب ذلك من زوجته أبدا، لأنه يتمنى أن تتفهم وحدها أهمية ذلك في حمايته من الملل من علاقته بها وحياتهما الزوجية

أن تكون السند له في الأزمات

دعم الزوج في الأزمات من الأمور التي لا يطلبها الزوج أبدا من زوجته ولكنه يحتاج إليها وبشدة، لأنه لا معنى لها إن حدثت بطلب ورجاء منه هو.

أن تغار عليه

شعور الزوج بغيرة زوجته اللطيفة عليه شعور جميل يحتاج إليه الزوج لإرتباط الغيرة المعتدلة بالحب ولكنه لا يطلب من زوجته أن تغار عليه.

هل من الممكن أن تعلم الزوجة بما يريده الزوج منها دون أن يطلبه

تتوقف الإجابة على ذلك السؤال على مدى علاقة الزوجة بزوجها وما إذا كانت هناك علاقة صداقة تربطهما ببعضهما البعض، ذلك لأن عمق العلاقة بين الزوجة وزوجها قد يمكنها من فهمه ومعرفة ما يريده دون أن يطلبه منها صراحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً